استثمار

1.3 مليار دولار إيرادات قناة السويس

أكد تقرير أصدرته هيئة قناة السويس، أن الربع الثانى من العام المالى 2014/2015 حقق ارتفاعاً ملحوظاً فى أعداد السفن العابرة والحمولات والإيرادات مقارنة بالفترة نفسها خلال العام المالى 2013/2014.

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر

أكد تقرير أصدرته هيئة قناة السويس، أن الربع الثانى من العام المالى 2014/2015 حقق ارتفاعاً ملحوظاً فى أعداد السفن العابرة والحمولات والإيرادات مقارنة بالفترة نفسها خلال العام المالى 2013/2014.

وقال التقرير إن القناة حققت مليارًا و371 مليون دولار إجمالى الإيرادات بزيادة %1.7 على الفترة نفسها من العام الماضى، التى سجلت مليارًا و348 مليون دولار.

وتابع أن أعداد السفن ارتفعت فى أعداد السفن بنسبة %3.2 بعبور 1486 سفنية مقارنة بالفترة نفسها من العام المالى السابق الذى سجل 1429 سفينة.

وأضاف التقرير أن الربع الثانى من العام المالى الحالى سجل عبور حمولات 248.2 مليون طن بزيادة %4.8 مقارنة بالفترة نفسها من العام المالى الماضى الذى سجل عبور 236.8 مليون طن.

وأرجع الدكتور عبدالتواب حجاج، مستشار رئيس هيئة قناة السويس للشئون الاقتصادية فى تصريحات لـ«المال» ارتفاع حمولات وأعداد ناقلات البترول العابرة خلال الربع الثانى من العام المالى، إلى زيادة حجم أعداد الناقلات التابعة لخط الأنابيب «السوميد» والتى سجلت وحدها عبور 20 مليون طن.

وقال إن الربع الثانى من العام المالى الحالى سجل عبور 1059 ناقلة بترول بزيادة بلغت %12 مقارنة بالفترة نفسها التى سجلت عبور 941 ناقلة، مما يثبت أن انخفاض أسعار البترول خلال الفترة الماضية، شجع دول أوروبا وأمريكا على زيادة استيراد المواد البترولية خاصة فى فصل الشتاء.

وتابع أن هناك زيادة فى الطلب على بترول دول الخليج المتجه إلى أوروبا والولايات المتحدة، وذلك بعد توقف صادرات البترول الليبية بسبب الأوضاع المضطربة هناك، مشيراً إلى أن أعداد وحمولات السفن المارة فى قناة السويس فى تزايد متأثرة بنمو حركة التجارة العالمية، وتعافى دول الاتحاد الأوروبى من تبعات الأزمة المالية.

وقال إن عام 2014 شهد تعافياً فى حركة التجارة العابرة بقناة السويس، بسبب استقرار الأوضاع المالية بمنطقة اليورو، التى تعد العميل الرئيسى لقناة السويس، موضحاً أن أزمة اليورو، أثرت سلباً على حركة التجارة القادمة من أوروبا، مشيراً إلى أنها خرجت حالياً من منطقة الركود.

وأعلن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، الأسبوع الماضى عن تثبيت رسوم عبور السفن لعام 2015 على ما كانت عليه العام الماضى مع تعديل المنشور الملاحى رقم 8 لعام 1994 بشأن تخفيض %35 لناقلات الغاز الطبيعى المسال إلى %25.

وقال مميش إن هيئة قناة السويس، لم ترفع الرسوم خلال العام الحالى بسبب انخفاض أسعار البترول والذى قد يدفع السفن إلى عمل رحلات متكررة فى طرق أخرى بديلة، وأهمها رأس الرجاء الصالح، بالإضافة إلى مراعاة ملاك السفن وظروفهم.

وأوضح أنه سيكون هناك رسوم جديدة بعد إنهاء مشروع قناة السويس الجديدة، والمقرر افتتاحها فى أغسطس المقبل، والتى ستحفز مرور السفن، مما يستوجب إعادة دراسة الرسوم.

شارك الخبر مع أصدقائك