طاقة

1.2 مليار جنيه ميزانية تطوير شبكة نقل الغازات وزيادة أطوالها

نسمة بيومى

تنفذ الشركات التابعة لـ "إيجاس" حزمة مشروعات جديدة لتطوير شبكة نقل الغاز بتكلفة تتجاوز 1.2 مليار جنيه ،وتستهدف الشركات زيادة أطوال الشبكة القومية للغازات بما يتوائم مع الإنتاجية المرتقبة والمتوقعة من مشروعات الغاز الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

نسمة بيومى

تنفذ الشركات التابعة لـ “إيجاس” حزمة مشروعات جديدة لتطوير شبكة نقل الغاز بتكلفة تتجاوز 1.2 مليار جنيه ،وتستهدف الشركات زيادة أطوال الشبكة القومية للغازات بما يتوائم مع الإنتاجية المرتقبة والمتوقعة من مشروعات الغاز الجديدة.

و انتهى قطاع البترول من تنفيذ أبرز تلك المشروعات التى تتمثل فى خطى أنابيب نقل الغاز الطبيعى النوبارية السادات وإدفو، بتكلفة استثمارية تصل إلى 590 مليون جنيه لتدعيم الشبكة القومية للغازات الطبيعية، وتحقيق الظروف المثلى لتشغيلها لتلبية احتياجات محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى، إلى جانب تغذية المناطق الصناعية والمنازل بمدينة إدفو جنوب الوادى.

وأكدت شركة جاسكو المُشغل الرئيس للشبكة القومية للغازات الطبيعية، فى إطار المتابعة الدورية لسير العمل بخطوط تدعيم الشبكة التى يتم تنفيذها حالياً، لتلبية الطلب المتزايد من محطات الكهرباء والسوق المحلى على إمدادات الغاز الطبيعى.

وأوضحت فى تقرير حديث أنه تم تنفيذ خط النوبارية- السادات بطول 73 كم وقطر 36 بوصة لنقل 12 مليون متر مكعب يوميا من الغازات الطبيعية باستثمارات 495 مليون جنيه، وتتمثل أهميته فى تدعيم الضغوط بمنطقة جنوب القاهرة من خلال نقل الغاز الطبيعى من مناطق الإنتاج شمال البلاد (حقول البرلس وأبوقير) ذات الضغوط المرتفعة إلى مدينة السادات ومنها إلى دهشور لتدعيم تزويد محطات كهرباء شمال القاهرة وأبورواش وجنوب القاهرة بالغاز الطبيعى، حيث كانت تعانى من انخفاض الضغوط أمامها.

وقالت إن الخط استغرق تنفيذه 3 سنوات، حيث كانت الأعمال متوقفة منذ فترة نتيجة اعتراضات الأهالى والأوضاع التى مرت بها البلاد والتى حالت دون تنفيذه فى توقيتاته المخططة.

وأضافت الشركة أنه تم الانتهاء من تنفيذ خط غاز إدفو بطول 37 كم وقطر 12 بوصة باستثمارات 95 مليون جنيه لتوصيل الغاز الطبيعى لمصنعى السكر والورق بالإضافة إلى المنازل بمدينة إدفو فى إطار جهود تنمية جنوب الوادى ورفع مستوى المعيشة ورفع المعاناة عن الأهالى وعن كاهل الموازنة العامة للدولة من خلال إحلال الغاز الطبيعى محل البوتاجاز بصعيد مصر، حيث يعد الخط أحد شرايين التنمية ضمن منظومة شبكة الطاقة لتنمية المنطقة ، وتم تنفيذه خلال فترة 9 أشهر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »