اقتصاد وأسواق

‮ ‬مبيعات السيارات‮ ‬مرشحة للارتفاع خلال الربع الثاني

إعداد - تميم ضياء الدين   بعد أن واصلت مبيعات السيارات الانخفاض خلال شهر مارس، أبدي صناع السيارات الأمريكية تفاؤلاً حذراً من أن تعود المبيعات الي الارتفاع بعد وصول مستوي السوق الي القاع.   وقد أعلنت جميع الشركات الكبري عن…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – تميم ضياء الدين
 
بعد أن واصلت مبيعات السيارات الانخفاض خلال شهر مارس، أبدي صناع السيارات الأمريكية تفاؤلاً حذراً من أن تعود المبيعات الي الارتفاع بعد وصول مستوي السوق الي القاع.

 
وقد أعلنت جميع الشركات الكبري عن تراجع حاد في المبيعات خلال شهر مارس الماضي مقارنة بمارس 2008 حيث انخفضت مبيعات »جنرال موتورز« بنسبة %45، و»فورد« %41  و»تويوتا« و»كرايسلر« بنسبة %39 لكل منهما.
 
وقالت مؤسسة »أتو داتا« لأبحاث السوق إن اجمالي المبيعات انخفض الي 9.9 مليون سيارة في مارس مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي »15.1 مليون سيارة« لكنها أشارت الي أن المبيعات جاءت أعلي من المتوقع خلال فبراير بوصولها الي 9.1 سيارة.
 
وأعلن العديد من صانعي السيارات أن مبيعات السوق تحسنت خلال الأسبوع الأخير من الشهر الماضي حيث قالت »جنرال موتورز« إن المبيعات ارتفعت بنسبة %23 عن شهر فبراير، فيما أعرب »جيم أو دونيل رئيس وحدة »Bmw « في أمريكا الشمالية عن سعادتة من ازدياد المؤشرات الجيدة رغم انخفاض مبيعات شركاته بنسبة %23.
 
وقالت كولينسكي موريس المحللة الاقتصادية لدي »فورد اميلي« إنه بناء علي بيانات المشتريات وثقة المستهلكين فإن مبيعات السيارات من المتوقع أن ترتفع خلال ثلاثة شهور.
 
كما توقع مايك ديجزفاني محلل المبيعات لدي »جنرال موتورز« ارتفاعاً تدريجياً في المبيعات خلال الربع الثاني من هذا العام.

 
وشهدت الفترة الماضية مجموعة كبيرة من التخفيضات والحوافز.

 
ورغم أن الحوافز نادراً ما تفشل في جذب المشترين، فإنه تعقبها دائما فترة من المبيعات المنخفضة.

 
وقدر موقع »ايدموندز« لتسعير السيارات أن الحوافز بلغت متوسطاً قياسياً بـ 3169 دولاراً لكل سيارة خلال الشهر الماضي بارتفاع  نسبته %5.7 عن شهر فبراير و%30 عن العام الماضي.

 
وكانت »جنرال موتورز« و»كرايسلر« من أشد الشركات اعتماداً علي الحوافز لمساعدتها في تخطي مخاوف العملاء من احتمال اعلان هذه الشركات افلاسها.

 
وفي الوقت ذاته، أعلنت المجموعة المالية »جي ام ايه سي« المقربة من »جنرال موتورز« أنها ستدخل سوق ايجار السيارات المرهونة، كما كشف عن خططها لخفض الرسوم المالية للموردين وتخصيص 5 مليارات دولار لتأجير السيارات للمستهلكين خلال الشهرين المقبلين.
 
علي جانب آخر، أظهرت البيانات الأولية لشهر مارس ارتفاعاً في مبيعات السيارات الأوروبية في بعض الأسواق نتيجة للحوافز الحكومية حيث ارتفعت المبيعات في فرنسا بنسبة %8.1 خلال شهر مارس منهية خمسة أشهر من الانخفاض، وزادت نسب تسجيل السيارات الجديدة لـ»بيجو« و»ستروين« الي %16.
 
وفي ايطاليا ارتفع تسجيل السيارات الجديدة بنسبة %0.24 لتصل الي 214.218 سيارة مقارنة بمارس 2008.
 
وفي إسبانيا أعلنت رابطة مصنعي السيارات »أنفاك« عن انخفاض نسبة تسجيل السيارات الجديدة الي %39 مقارنة بالعام السابق.

 

شارك الخبر مع أصدقائك