تأميـــن

‮»‬Protection‮« ‬البحرينية تستعد لدخول سوق وساطة التأمين المصرية

كتب ـ ماهر أبوالفضل ومروة عبدالنبي والشاذلي جمعة:   تستعد شركة »Protection « البحرينية لوساطة التأمين وإعادة التأمين، لدخول السوق المصرية، عن طريق إنشاء شركة جديدة لمزاولة نشاط السمسرة في مجال التأمين المباشر.   قال سامي عزيز، مدير عام »Protection…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ ماهر أبوالفضل ومروة عبدالنبي
والشاذلي جمعة:
 

تستعد شركة »Protection « البحرينية لوساطة التأمين وإعادة التأمين، لدخول السوق المصرية، عن طريق إنشاء شركة جديدة لمزاولة نشاط السمسرة في مجال التأمين المباشر.
 
قال سامي عزيز، مدير عام »Protection «، إنه من المقرر التقدم بطلب رسمي لهيئة الرقابة المالية الموحدة خلال العام الحالي، ولفت إلي أن رأسمال الشركة الجديدة سيكون في حدود المبالغ التي تضمنتها التشريعات الأخيرة المنظمة لنشاط السمسرة في مصر.
 
وأشار عزيز في تصريحات خاصة لـ»المال«، علي هامش افتتاح فرع مجموعة »ميديكسا العالمية« لإدارة النفقات الصحية بمصر، إلي أن سوق التأمين المصرية أصبحت جاذبة للاستثمارات الأجنبية فيما يتعلق بنشاط السمسرة، خاصة بعد الإصلاحات التشريعية الأخيرة التي شهدها القطاع، وسمحت للشخصيات الاعتبارية بمزاولة نشاط الوساطة الذي كان مقصوراً علي الأفراد.
 
واستبعد مدير عام »Protection «، دخول مساهمين مصريين بهيكل ملكية الشركة، لافتاً إلي أنه من المقرر أن يتم إنشاء شركة الوساطة في مصر برأسمال بحريني بالكامل، خاصة أن القانون المصري يسمح بذلك.
 
وأشار إلي أن التشريعات البحرينية المنظمة لسوق وساطة التأمين حددت رؤوس أموال شركات السمسرة بـ50 ألف دينار بحريني كحد أدني، بما يوازي 750 ألف جنيه مصري، لافتاً إلي أن رأسمال شركة الوساطة ليس مؤثراً في نشاطها، حيث إنها تعتمد علي جلب العمليات لصالح شركة التأمين، في مقابل الحصول علي عمولة يتم تحديدها بين شركتي التأمين والسمسرة، وتقوم أغلب شركات الوساطة في البحرين بدور مدير المخاطر للعميل.
 
ولا تسمح قواعد السوق البحرينية للأفراد بمزاولة نشاط الوساطة، ويقوم البنك المركزي بالإشراف علي قطاع التأمين والبنوك، ولا يتدخل بأي شكل في العمولات التي تدفعها الشركات لوسطاء التأمين، والتي يتم تحديدها ما بين الشركات والسماسرة.
 
ونفي عزيز اتخاذ أي إجراءات من قبل شركات التأمين في البحرين، سواء في الوقت الحالي أو السابق، تستهدف خفض عمولات سماسرة التأمين أو ربطها بعمولات الإعادة، وكشف النقاب عن تنافس شركات التأمين علي زيادة عمولات السماسرة، لاقتناص أكبر عدد من العمليات، علي الرغم من تدني الأسعار نتيجة المضاربات السعرية.
 
وأضاف أنه علي الرغم من منافسة شركات التأمين لزيادة عمولات السماسرة، فإن الوسطاء أنفسهم يرفضون في بعض الأحيان تجاوزها لحدود معينة، حيث إنها تدور في فرع مثل الطبي ما بين 10 و%15 بحد أقصي، وأشار إلي أن هناك أعرافاً معينة في سوق التأمين البحرينية »دون وجود قرارات أو تشريعات« تستهدف ضمان تحقيق شركة التأمين والوسطاء أرباحاً مناسبة دون ضغط أي طرف علي الآخر.
 

شارك الخبر مع أصدقائك