بورصة وشركات

‮»‬O.T‮« ‬يقود البورصة للارتفاع‮ ‬%1.45‮.. ‬ويمهد الطريق لاستهداف‮ ‬7000‮ ‬نقطة

كتب ـ أحمد مبروك:   واصلت حالة التفاؤل النسبي، السيطرة علي مجريات الأمور بالبورصة المصرية للجلسة الثانية علي التوالي بعد عطلة عيد الأضحي، لتصعد معظم الأسهم بنسب معتدلة، علي رأسها سهم أوراسكوم تليكوم، الذي حصد نسبة %5 ارتفاعاً دفعة واحدة،…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ أحمد مبروك:
 
واصلت حالة التفاؤل النسبي، السيطرة علي مجريات الأمور بالبورصة المصرية للجلسة الثانية علي التوالي بعد عطلة عيد الأضحي، لتصعد معظم الأسهم بنسب معتدلة، علي رأسها سهم أوراسكوم تليكوم، الذي حصد نسبة %5 ارتفاعاً دفعة واحدة، فضلاً عن النشاط الذي حظيت به الأسهم المتوسطة والصغيرة، في ظل حالة التفاؤل التي سادت المتعاملين الأفراد بالسوق بشكل عام.

 
وساهم الصعود القوي لسهم »O.T « في دفع مؤشر »EGX 30 « بنسبة معتدلة ليغلق تعاملات مطلع الأسبوع الحالي عند مستوي 6924.79 نقطة، مضيفاً %1.45 لرصيده، عن إغلاق الخميس الماضي عند مستوي 6825 نقطة.
 
وتوقع متعاملون بالسوق، أن تواصل البورصة الصعود اليوم للجلسة الثالثة علي التوالي، ليحاول مؤشر »EGX 30 « اختراق منطقة 7000 نقطة لأعلي، الأمر الذي قد يحول اتجاه السوق من عرضي إلي صاعد علي المدي القصير، وهو ما دفع محللين فنيين إلي المناداة بمراقبة تلك المنطقة، التي قد تحترمها السوق علي المدي القصير جداً.
 
قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن البورصة صعدت خلال تعاملات مطلع الأسبوع الحالي، بدعم من حالة التفاؤل النسبي، التي سيطرت علي تعاملات الأفراد المصريين والعرب بعد عطلة العيد، تزامناً مع مرور سهم أوراسكوم تليكوم بحركة تصحيحية لأعلي في الفترة الراهنة، وهو ما ساهم في رفع مؤشر »EGX 30 «، إلي أعلي ليصل إلي مستوي 6920 نقطة.
 
وتوقع »السعيد« أن تحاول البورصة استكمال الصعود اليوم في النصف الأول من الجلسة، ليختبر مؤشر »EGX 30 « قدرته علي اختراق منطقتي مقاومة 6950 و7070 نقطة لأعلي، والتي إن تمكن من تخطيها سيتحول مساره من عرضي إلي صاعد علي المدي القصير، ليستهدف منطقة 7200 نقطة. وعلي الرغم من ذلك نصح »السعيد« المستثمرين بمراقبة تلك المنطقة اليوم جيداً، خاصة أنها تتزامن مع ملامسة معظم الأسهم القيادية مستويات مقاومة مهمة علي المدي القصير.
 
وفيما يخص الأسهم القيادية، قال »السعيد«: إن سهم أوراسكوم تليكوم قفز أمس من مستوي 4.2 جنيه إلي مستوي 4.46 جنيه، ليتصدر بذلك قائمة الأسهم القيادية، التي حققت أعلي ارتفاعات، إلا أن ذلك المستوي يعتبر منطقة مقاومة، لذا سيحاول السهم اليوم تأكيد اختراق ذلك المستوي لأعلي، وفي تلك الحالة سيستهدف مستوي 4.65 جنيه علي المدي القصير. علي الناحية الأخري، إذا ما فشل السهم اليوم في الابتعاد عن تلك المنطقة، سيتحرك بشكل عرضي بين مستويي 4 و4.4 جنيه.
 
من جانب آخر، لاحظ »السعيد« ارتفاع سهم أوراسكوم تليكوم بقوة وحدة، وسط ثبات نسبي في باقي الأسهم القيادية الأخري، وهو ما أرجعه إلي افتقار السوق للسيولة الكافية في الفترة الراهنة، علي الرغم من صعود المؤشر.
 
وأوضح إيهاب السعيد، أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، ارتفع بنسبة بسيطة من 272.18 جنيه إلي 278 جنيهاً، ومن المرجح للسهم أن يحاول اليوم اختراق مستوي مقاومة 280 جنيهاً، تليه منطقة مقاومة 285 جنيهاً علي المدي القصير، إلا أنه إذا ما فشل السهم في تخطي مستوي 280 جنيهاً لأعلي، سيتراجع إلي منطقة دعم 265 جنيهاً.
 
في سياق متصل، أشار »السعيد« إلي أن سهم المجموعة المالية هيرمس، أغلق تعاملات الأحد عند مستوي 35.01 جنيه، علماً بأن مستوي 35 جنيهاً يعتبر منطقة مقاومة مهمة للسهم، سيحاول تأكيد كسرها لأعلي اليوم، حيث إنه إذا ما نجح في تخطيها لأعلي سيستهدف منطقة 37 جنيهاً، وعلي الناحية الأخري، إذا ما فشل في ظل افتقار السوق للسيولة، سيتراجع إلي منطقة دعم 34.2 جنيه، تليها 33 جنيهاً، التي تعتبر مستوي إيقاف الخسائر للمستثمر قصير الأجل.
 
ولفت »السعيد« إلي أن سهم البنك التجاري الدولي، لم يشهد أي جديد خلال تعاملات الأحد، حيث أغلق عند مستوي 42.6 جنيه، ومن المرجح للسهم استكمال مساره العرضي المعتاد بين مستويي 41.8 جنيه و43 جنيهاً علي المدي القصير جداً.
 
وعلي صعيد الأسهم ذات الأوزان النسبية الضعيفة بمؤشر الكبار، قال إيهاب السعيد: إن سهم المصرية للمنتجعات السياحية صعد من مستوي 1.96 جنيه إلي 2.09 جنيه، قبل أن يغلق عند 2.06 جنيه ـ أي أسفل منطقة مقاومة 2.07 جنيه ـ والتي إن تمكن من تخطيها لأعلي سيكون بذلك شكلاً فنياً إيجابياً، لاستهداف منطقة 2.2 جنيه.
 
وتم أمس التعامل علي 137.24 مليون سهم بقيمة 781.58 مليون جنيه، وسط اتجاه شرائي من قبل العرب بصافي قيمة 38.466 مليون جنيه محتلين %10.97 من السوق، تزامناً مع اتجاه الأجانب المشكلين %16.08 من التعاملات إلي الشراء بصافي قيمة 58 مليون جنيه، في الوقت الذي انتهت فيه تعاملات المصريين إلي صافي بيعي بقيمة 96.5 مليون جنيه، ممثلين %72.95 من التعاملات.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »