بورصة وشركات

‮»‬EGX 70‮« ‬يتأرجح وسط ارتفاع نسبي في أحجام التداول

كتبت ـ نشوي حسين:     واصلت الأسهم المتوسطة والصغيرة، أمس، تأرجحها في القناة العرضية، وسط أحجام تداولات مرتفعة نسبياً، سجلت 15.41 مليون ورقة مالية، مقارنة بمتوسط 12 مليون ورقة مالية، خلال 10 جلسات، فيما وقف مستوي المقاومة عند 584…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ نشوي حسين:

 

 
واصلت الأسهم المتوسطة والصغيرة، أمس، تأرجحها في القناة العرضية، وسط أحجام تداولات مرتفعة نسبياً، سجلت 15.41 مليون ورقة مالية، مقارنة بمتوسط 12 مليون ورقة مالية، خلال 10 جلسات، فيما وقف مستوي المقاومة عند 584 نقطة عائقاً أمام مؤشر EGX 70 للجلسة الخامسة علي التوالي.

 
وأنهي مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة، تعاملات الجلسة عند مستوي 581.53 نقطة، ليخسر نحو 3.36 نقطة من رصيده، منخفضاً بنسبة %0.57، مقارنة بـ584.89 نقطة في تعاملات أمس الأول.

 
كان مؤشر السبعين سهماً، قد افتتح تعاملات جلسة أمس الأربعاء، علي ارتفاعات طفيفة، ليسجل أعلي مستوي له خلال الجلسة عند 568.68 نقطة، ليبدأ بعدها مسيرته الهابطة، مسجلاً أدني مستوي له عند 577.6 نقطة، وسط أحجام تداولات مرتفعة نسبياً.

 
توقع محللون فنيون ومنفذو عمليات بسوق الأوراق المالية، أن يواصل مؤشر EGX 70 تأرجحه في القناة العرضية المتذبذبة خلال تعاملات نهاية الأسبوع ـ الخميس ـ ليعاود المؤشر اختبار منطقة المقاومة، عند مستويي 584 و585 نقطة، إلا أنهم أكدوا أن ضعف أحجام السيولة بالسوق، يهدد صلابة القوي الشرائية، التي ستفضل الانسحاب، تاركة تلك الشريحة من الأسهم للتداول دون مستوي مقاومتها.

 
وأوضح المتعاملون أن كثرة عدد الأسهم التي تتعلق برجال أعمال قيد التحقيق، أدت إلي دخول المتعاملين الأفراد في حالة من الترقب، منتظرين إشارة شراء لإعادة ضخ أموال جديدة.

 
وعلي جانب التحليل الفني، رجح عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة في الأوراق المالية، أن تواصل أسهم السبعين مسارها العرضي المتذبذب خلال تعاملات جلسة اليوم ـ الخميس ـ خاصة في ظل ضعف القوي الشرائية بالسوق، متوقعاً أن يعاود مؤشر EGX 70 اختبار مستوي المقاومة عند 584 نقطة.

 
من جانبه، عدد محمد محسن، مراقب داخلي، منفذ عمليات بشركة البحر المتوسط للسمسرة في الأوراق المالية، أسباب سيطرة الأداء العرضي علي مؤشر EGX 70 طوال 5 جلسات متتالية، موضحاً أن ضعف أحجام السيولة مع شمولية الأسهم، التي تخص رجال أعمال تحت التحقيقات، بالإضافة إلي حالة الترقب المسيطرة علي المتعاملين الأفراد، كلها عوامل أدت إلي ضعف القوتين البيعية والشرائية بالسوق، والتي ظهرت في صورة اتساع حدة الصراع بين الجانبين.

 
وتوقع »محسن« استمرار سيطرة المسار العرضي علي مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة خلال تعاملات جلسة اليوم، مدللاً علي صحة توقعاته بانخفاض قيمة الفجوات السعرية بين أعلي وأدني سعر لغالبية الأسهم.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك