لايف

‮»‬ قراصنة المتوسط‮« ‬العلاقة بين المسيحي والمسلم عبر الأزمنة

كتبت- ناني محمد   »قراصنة المتوسط« ترجمة عن الفرنسية لمجموعة من الباحثين، يتناولون العلاقة بين شمال البحر المتوسط »المسيحي« وجنوبه »المسلم«.   الكتاب هو عرض سريع للعلاقة بين الإسلام والمسيحية في القرن الثامن عشر، وكيف اضطر الطرفان للتعامل مع بعضهما…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت- ناني محمد
 
»قراصنة المتوسط« ترجمة عن الفرنسية لمجموعة من الباحثين، يتناولون العلاقة بين شمال البحر المتوسط »المسيحي« وجنوبه »المسلم«.

 
الكتاب هو عرض سريع للعلاقة بين الإسلام والمسيحية في القرن الثامن عشر، وكيف اضطر الطرفان للتعامل مع بعضهما البعض والتقارب رغم العداوة التي كانت بينهما، نتيجة عدم تقبل أحدهما الآخر، ويعكس الكتاب كيف أن العلاقة بين الطرفين كانت ترتبط بالأوضاع والعلاقات السياسية بين الدول وبعضها البعض، ويرصد الكتاب أحوال الأسري في الأراضي المسيحية، ويتناول الكتاب الحديث عن أسير مسلم يدعي أحمد بن القاضي، وهو مثقف مغربي من القرن السادس عشر، والحاجة فاطمة من القرن الثامن عشر واللذين تم أسرهما وتعذيبهما علي أيدي مواطنين مسيحيين لقنوهما جميع أنواع العذاب إلا أنهم لم يطالبوهما قط بالتخلي عن دينهما بعكس ما كان متوقعاً في ذلك الحين.

 
ويتناول الكتاب حكايات الشخصيات الأوروبية المتحولين دينيا وما تعرضوا له من انتقاد شديد وصراعات مع عائلاتهم.

 
كما يعرض حالة ضعف وتفكك القارة الأوروبية في مرحلتها الأولي، والتي ترجع بصورة أساسية إلي التوسع الاستعماري، ومدي تعقد العلاقات الثقافية بين جانبي المتوسط، هذا إلي جانب عمليات تبادل وتخليص الأسري، التي كانت تتم من خلال مؤسسات دينية واجتماعية وهيئات تابعة للدول، كما يتناول الكتاب »أدب القراصنة والأسري« بين عصري النهضة والباروك.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »