Loading...

‮»‬گـــارمــــن‮« ‬عـــودة لروائـــع القـــرن التاســـع عشـــر

Loading...

‮»‬گـــارمــــن‮« ‬عـــودة لروائـــع القـــرن التاســـع عشـــر
جريدة المال

المال - خاص

12:01 ص, الخميس, 6 مايو 10

كتبت – ولاء البري:
 
بعد غيابها 18 عاماً عن المسرح في مصر، تعرض دار الأوبرا المصرية أوبرا »كارمن« في أربع حفلات يوم 12 ، 13، 14، 16 مايو الحالي وتختلف »كارمن« في هذه العروض عن سابقها فهي تستخدم تكنيكاً جديداً في الديكور، فخشبة المسرح تدور بأكملها مما يساهم في تغيير المشاهد بيسر ويجعل هناك خيالاً في حركة الفنانين والباليه والمجاميع والابهار في الديكور والاضاءة بتوظيفها جميعاً من خلال نسيج فني واحد متكامل لخدمة العرض.

 

أوبرا كارمن تتميز بين جميع الأوبرات، بإيقاعها المتناغم وبلحنها الحيوي للموسيقار الفرنسي جورج بيزيه، وقد طورت من أسلوب الغناء مما أتاح للمغنين إبراز أصواتهم بقوة أعلي من الآلات الموسيقية المصاحبة، فهي قصة تتنقل بين الحب والرومانسية إلي النهاية الدرامية مع مشهد موت »كارمن« الحسناء الغجرية، بالإضافة إلي انها تقدم هذا العام بإنتاج مصري بالكامل. ويقول مخرج العرض الدكتور عبد المنعم كامل، إن الأدوار الرئيسية في العمل لنخبة من نجوم فرقة اوبرا القاهرة، فضلاً عن عدد من المغنين الأجانب بالاشتراك مع فرقة باليه اوبرا القاهرة وبمصاحبة اوركسترا الأوبرا بقيادة المايسترو نادر عباسي، يقوم بأداء الادوار من النجوم الأجانب الميتزوسوبرانو الصربية »دراجنا ديل مونيكا« بالتبادل مع»جولي فيظي« في دور كارمن، التينور الفرنسي »جان نويل بريند« في دور دون خوزيه، الباريتون البلغاري »روسي نيكوف« بالتبادل مع »مصطفي محمد« في دور اسكاميليو، السوبرانو »نيفين علوبة« بالتبادل مع »ايمان مصطفي« في دور ميكائيلا، السوبرانو »اية شلبي وانجي محسن« في دور فراسكويتا، الميتزو سوبرانو »جيهان فايد وليلي ابراهيم« في دور مارسيدس، الباريتون »الهامي امين وعماد عادل« في دور موراليس، الباص باريتون »رضا الوكيل وعزت غانم« ويقومان بدور زينجا، التينور »هاني الشافعي وتامر توفيق« ويجسدان شخصية ريمندادو والتينور »رجاء الدين احمد وابراهيم ناجي« في دور دون كايي . وأكد كامل ان أوبرا كارمن عرضت لأول مرة في أوبرا كوميك بـباريس في الثالث من مارس 1875، وتعد واحدة من أشهر الأوبرات العالمية، والتي لا تزال تعرض علي أكبر مسارح العالم. وهي الأخيرة في أعماله الأوبرالية الكاملة والأهم خلال الربع الثالث من القرن التاسع عشر للميلاد، وقد مات مؤلفها من دون أن يعلم أن عمله سيتحول فيما بعد إلي واحد من أكبر الأعمال الفنية في مجال الأوبرا، كما انها من الأوبرات العالمية العشر الأولي، واعتبرت محطة فاصلة في تاريخ الأوبرا الفرنسية، بل وواحدة من أجمل وأشهر الأعمال الفنية العالمية التي سحرت الناس بإيقاعها. يذكر ان أوبرا كارمن تحكي قصة الفتاة التي ارتبط اسم الأوبرا بها، وهي غجرية جميلة ولكنها متعالية وذات مزاج متقلب، لا تهتم بمن يحبها ولكنها تسعي لإيقاع الرجال بحبائل جمالها، حتي توددت إلي رجل من إقليم الباسك شمال إسبانيا هو العريف خوسيه نافارو الذي عشقها لدرجة أن حولته من شرطي بسيط مطيع إلي شقي خارج علي القانون مطلوب رأسه بعد أن ربطته بعصابة من المهربين هي عضوة فيها، ليقوده هذا الحب الجارف أخيرا إلي ساحة الإعدام، وتبدو كارمن في القصة الموسيقية مستعدة لفعل أي شيء من أجل إغواء نافارو، رابطة هذا السلوك بحبها للحرية علي الرغم من تهافت الشباب للفوز بقلبها.

جريدة المال

المال - خاص

12:01 ص, الخميس, 6 مايو 10