بورصة وشركات

‮»‬هاني توفيق‮« ‬يؤسس‮ »‬جارديان‮« ‬لإدارة الأصول مطلع‮ ‬2011

كتب ـ أحمد مبروك وإيمان القاضي: يعتزم هاني توفيق، رئيس الاتحاد العربي للاستثمار المباشر، تأسيس شركة »جارديان« لإدارة الأصول، بنظام »الأوف شور«، برأسمال خمسة ملايين جنيه، وتستهدف الاستثمار في الذهب والعملات إلي جانب الأسهم، علي أن يتم إطلاقها مطلع العام…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ أحمد مبروك وإيمان القاضي:

يعتزم هاني توفيق، رئيس الاتحاد العربي للاستثمار المباشر، تأسيس شركة »جارديان« لإدارة الأصول، بنظام »الأوف شور«، برأسمال خمسة ملايين جنيه، وتستهدف الاستثمار في الذهب والعملات إلي جانب الأسهم، علي أن يتم إطلاقها مطلع العام المقبل.
 

 
 هانى توفيق

وكشف »توفيق«، في تصريحات لـ»المال«، علي هامش مؤتمر افتتاح الجمعية المصرية للاستثمار المباشر، عن أن »جارديان« لإدارة الأصول، ستتيح إمكانية استثمار أموال المحافظ، التي ستتولي إدارتها في جميع الأوعية الاستثمارية الممكنة، سواء الذهب أو العملات أو الأسهم، مشيراً إلي أنه سيتم توجيه جميع استثماراتها إلي الأسواق العالمية، ولن يخصص أي من أموال المحافظ أو الصناديق للسوق المحلية.
 
وأوضح رئيس الاتحاد العربي للاستثمار المباشر، أن هيكل ملكية الكيان الجديد، سيتوزع بواقع %70 لمساهمته الشخصية، والنسبة الباقية البالغة %30 توزع بالتساوي بين كل من هشام توفيق، رئيس مجلس إدارة »عربية أون لاين« لتداول الأوراق المالية، عضو مجلس إدارة البورصة، وحسن حسين، الرئيس السابق للبنك المصرفي المتحد، خبير أسواق المال، إضافة إلي »جارديان القابضة الكندية«، بواقع %10 لكل منهم.
 
وأضاف »توفيق« أن شركة »جارديان لإدارة الأصول«، ستكون الذراع الاستثمارية للشركة الكندية في هذا المجال، من خلال تبعيتها للكيان القابض، مشيراً إلي ارتفاع جاذبية الفرص الاستثمارية المواتية للشركة الجديدة خلال الفترة الحالية، خاصة في قطاع الذهب، في ظل موجات الركود التي عصفت بأغلب الأسواق العالمية، التي انعكست سلباً علي تدهور أداء أسواق الأسهم، وتعاظم الجدوي الاستثمارية لمنافذ الاستثمار مختزنة القيمة.
 
في سياق متصل، كشف »هاني توفيق« عن سحب ملف تأسيس شركة الاستثمار في السلع من الهيئة العامة للرقابة المالية، التي كان من المخطط تأسيسها وإدارجها ببورصة النيل خلال النصف الأول من العام الحالي، مرجعاً ذلك إلي تعاظم حجم القيود والمحاذير التي فرضتها الهيئة العامة للرقابة المالية علي الشركة، لكونها الأولي من نوعها بالسوق المحلية، سواء علي صعيد تركز نشاطها ببورصات الذهب والسلع، أو آليات تأسيسها، حيث كان من المنتظر أن تتم من خلال الاكتتاب العام للاستفادة بالصلاحية غير المفعلة في هذا الشأن، التي كفلها قانون سوق رأس المال.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »