لايف

‮»‬نون‮« ‬المعني الحقيقي للأنوثة

كتبت ــ ناني محمد:   أرشح لكم هذا الأسبوع رواية »نون« للكاتبة وأستاذة الأدب الانجليزي سحر الموجي، الرواية فازت بجائزة كفافيس للأدب عام 2008.   تناقش »نون« العلاقة بين الرجل والمرأة، فهو ليس مختلفاً عنها، وإنما يحمل نفس الطباع، يحلم،…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ــ ناني محمد:
 
أرشح لكم هذا الأسبوع رواية »نون« للكاتبة وأستاذة الأدب الانجليزي سحر الموجي، الرواية فازت بجائزة كفافيس للأدب عام 2008.

 
تناقش »نون« العلاقة بين الرجل والمرأة، فهو ليس مختلفاً عنها، وإنما يحمل نفس الطباع، يحلم، ويحب، ويهجر، ويعشق، مثلها كما يقع تحت طائلة الضغوط التي تقهره وهي معه انسانيا.
 
هكذا حاولت سحر الموجي أن تعبر عن الرجل في حياة المرأة، وكيف ينقسم الي نوعين فهو الأب والصديق والأخ الذي يحنو علي الأنثي ويحبها ويساعدها، وبشكل آخر هو الزوج، والحبيب، والقاسي، و الخائن، الذي يقهر الانثي ويمارس العنف ضدها.
 
في »نون« نجد أن دور الرواية هو لـ»حتحور« إلهة العشق والرقص والغناء عند القدماء المصريين، ومن خلالها نتابع قصة سارة التي وصفتها حتحور بكبري بناتها، وهي تعيش حياة سوية شيئاً ما، لكنها لا تبدأ في تحقيق نضجها الا عندما يقرر أبوها التنازل عن سلطته عليها وتركها طواعية منه لاثبات قدرتها علي تحمل مسئولية نفسها.
 
وعلي الجانب الآخر نجد حسام، صديق سارة، الذي يعيش حياته بقدر كبير من الآلية بحثا عن لقمة العيش، وتحاول سحر الموجي الدخول الي اعماق حسام الذي يعيش طوال الوقت هارباً من نفسه في صخب الخارج، ولكن بفضل علاقته بسارة وصديقاتيها نورا ودنيا ينجح في ان يتعرف أخيراً علي ذاته، فيتصالح مع الانثي بداخله حينما يتصالح مع نفسه.
 
تعمدت الموجي في تلك الرواية أن تقوم بكسر أسطورة الاعتقاد في عدم اكتمال الانسان ما لم يجد آخر يكمله، وهذا لا يعني الاستغناء عنه ولكن وجوده ليس شرطاً للاكتمال.

شارك الخبر مع أصدقائك