بنـــوك

‮»‬نوفا سكوتيا‮« ‬يحصل علي موافقة المركزي لإنشاء فرع جديد بالعاشر من رمضان‮ ‬

ماهر أبو الفضل: علمت »المال« أن بنك »نوفا سكوتيا« الكندي حصل مؤخراً علي موافقة البنك المركزي المصري لإنشاء فرع جديد بمنطقة العاشر من رمضان ليصبح عدد فروع البنك فرعين الأول بالجيزة والثاني بالعاشر من رمضان بخلاف المركز الرئيسي. قال مسئول…

شارك الخبر مع أصدقائك

ماهر أبو الفضل:

علمت »المال« أن بنك »نوفا سكوتيا« الكندي حصل مؤخراً علي موافقة البنك المركزي المصري لإنشاء فرع جديد بمنطقة العاشر من رمضان ليصبح عدد فروع البنك فرعين الأول بالجيزة والثاني بالعاشر من رمضان بخلاف المركز الرئيسي.

قال مسئول مصرفي بارز بـ»نوفا سكوتيا« إنه من المخطط الحصول علي رخصة جديدة من المركزي خلال الشهور المقبلة لانشاء فرع جديد بمدينة السادس من أكتوبر، لافتاً إلي أن اختيار المناطق الصناعية لإنشاء فروع بها تابعة للبنك يأتي نتيجة تخصص البنك في ائتمان الشركات أو ما يعرف بالائتمان الرأسمالي، نافياً سعي مصرفه إلي اقتحام نشاط التجزئة المصرفية.

وحول عدم انتشار البنك عبر شبكة من الفروع والاقتصار فقط علي المركز الرئيسي بجانب الفرع الذي تم افتتاحه مؤخراً بميدان الجيزة والثالث الذي يعكف البنك علي انشائه بالعاشر من رمضان، أوضح المصدر أن خطة توسع البنك عبر شبكة الفروع تتوقف علي عائد الربح المتوقع، بالإضافة إلي أن التوسع في إنشاء الفروع يخدم البنوك التي تمنح الائتمان لنشاط التجزئة المصرية أما نشاط نوفا سكوتيا فيقتصر علي الائتمان الرأسمالي أو منح الائتمان لقطاع الشركات، نافياً رغبة البنك في الاستحواذ علي حصص سوقية بقدر رغبته في الحصول علي أرباح نظيفة ومستوي عال من الخدمة سواء في عمليات منح الائتمان أو جذب الودائع.

ومن المعروف أن نوفا سكوتيا بدأ مزاولة نشاطه في مصر عام 1975 وكان عبارة عن مكتب عمل وفي عام 1976 حصل علي ترخيص من البنك المركزي للعمل كمكتب تمثيل يتعامل بالعملات الأجنبية فقط في نشاط الإقراض وفي عام 1996 حصل علي موافقة من المركزي لمنح الائتمان بالجنيه المصري وتمت مضاعفة رأس المال في ذلك الوقت.

ووفقاً لمحمد جاهنيجير، المدير الاقليمي لنوفا سكوتيا فإنه تمت مضاعفة رأس المال ليصل إلي 100 مليون دولار عام 1996، رغم أن القاعدة الرأسمالية التي حددها البنك المركزي للبنوك الأجنبية لا تتجاوز الـ50 مليون دولار، لافتاً إلي أن البنك  انشئ في عام 1832 بمقاطعة نوفا سكوشيا بكندا وهو من أقدم البنوك علي مستوي العالم وبدأ نشاطه في المشروعات التجارية ببعض الدول مثل الجايكا وكندا واسكتلندا، وهو أبرز البنوك التي تقوم بمنح الائتمان لقطاع الذهب سواء في عمليات الاستخراج أو التصنيع.

وتنتشر مجموعة نوفا سكوتيا عبر 320 فرعاً في المكسيك و250 فرعاً بجزر الكريبا وهو ما يسمح لها بمنح الائتمان لنشاط التجزئة المصرية »أما في مصر فإن البنك يستهدف شريحة الشركات، ويشارك نوفا سكوتيا ــ حسب مسئولي البنك في مصر ــ« في بعض القروض المشتركة الممنوحة لبعض القطاعات، خاصة الذهب والسفن.

شارك الخبر مع أصدقائك