تأميـــن

‮»‬ميونخ ري‮« ‬تجدد مطالبها برسوم إضافية علي عقود المخالطين للطيور

صورة - ارشيفية المال - خاص: علمت »المال« ان شركة »ميونخ ري« الألمانية لإعـادة التأمين Munich Re جددت مطالبها الموجهة لشركات التأمين العاملة في السوق والتي تشترط فيها ضرورة إضافة رسوم مهنية علي العقود الجماعية الخاصة بالمخالطين للطيور والخنازير.  قال…

شارك الخبر مع أصدقائك


صورة – ارشيفية

المال – خاص:

علمت »المال« ان شركة »ميونخ ري« الألمانية لإعـادة التأمين Munich Re جددت مطالبها الموجهة لشركات التأمين العاملة في السوق والتي تشترط فيها ضرورة إضافة رسوم مهنية علي العقود الجماعية الخاصة بالمخالطين للطيور والخنازير.

 قال مسئول تأميني بارز بشركة المهندس للتأمين ان مطالب ميونخ ري ليست الاولي من نوعها حيث انها عرضت ذلك قبل بضعة أشهر وفور ظهور وباء انفلونزا الطيور الا انها جددت ذلك بعد تحور الفيروس وظهور فيروسات اخري مثل أنفلونزا الخنازير والتي ادت إلي وجود حالة من الرعب لدي شركات الاعادة خلال الفترة الاخيرة.

وأضاف انه رغم الاتفاق بين عدد كبير من الشركات العاملة في السوق وشركة الاعادة العالمية علي عدم اصدار اي وثائق منفصلة تطبق خصيصا لتغطية خطر انفلونزا الطيور او كتأمين اضافي لتغطية خطري الوفاة والعجز الناشئ عن مرض انفلونزا الطيور فان عدداً محدوداً من الشركات رفض ذلك الاتفاق واعتبره نوعاً من التشدد من جانب شركات الاعادة.

وأشار إلي انه رغم اتفاق اغلب الشركات علي عدم إصدار اي وثائق منفصلة فانها لم تعلن حتي الان عن موافقتها علي قتراح شركة الإعادة الألمانية والتي تقترح فيه اضافة رسم مهني اضافي تصل نسبته إلي 5 في الالف للعقود الجماعية للعاملين المخالطين للطيور وهو احد اسباب تجدد مطالب ميونخ ري في ذلك الشان، لافتاًإلي انه تم الاتفاق بصفة مبدئية بين شركات التأمين العاملة في السوق علي ان نسبة الــ 5 في الالف مغالي فيها في العقود الجماعية الا انه ستتم مخاطبة شركات اعادة التأمين الاخري للتاكيد علي نسبة الــ 5 في الالف او خفضها بما يتناسب مع التأمينات الجماعية خاصة انها هي الاكثر نموا بمحافظ تأمينات الحياة داخل الشركات بصورة عامة.

المعروف ان فتح ملف انفلونزا الطيور والخنازير جاء مدفوعا بخطاب شركة الاعادة الالمانية Munich Re والمتضمن مطالب بتقييم الاخطارللمهن المعرضة للاصابة بمرض انفلونزا الطيور اضافة إلي نشرة الهيئة الرقابية الخاصة باثر انفلونزا الطيور علي شركات التأمين، علاوة علي ما ورد باصداراتJournal   Insurance الواردة للاتحاد المصري للتأمين من شركة »جنرال ري« الالمانية لاعادة التأمين General Re Corporation   بشأن مرض انفلونزا الطيور.

من جهة اخري قال حسن محمود، مدير إصدار الحياة بإحدي شركات التأمين العاملة في السوق، إن تاثير مرض انفلونزا الطيور بمصر ينقسم إلي نوعين: الاول فيما يتعلق بتأثير المرض علي تأمينات الحياة الفردية وهو لا يؤثر سلبا حتي الان علي تأمينات الحياة الفردية طالما ان المرض لاينتقل من انسان إلي اخر ولكن اذا تم ذلك فسيكون بمثابة وباء مما يستوجب استثناء الوفاة الناتجة عن هذا المرض من التغطية في حينه.

اضاف: انه فيما يتعلق بتاثير المرض علي تأمينات الحياة الجماعية فانه نظرا لان التأمين الجماعي له طبيعة خاصة تختلف عن تأمينات الحياة الفردية فلذا يجب ان يتم الاخذ في الاعتبار مهنة المؤمن عليهم ونشاط المشروع وذلك من حيث احتمال تواجد اعداد كبيرة من المؤمن عليهم في مكان واحد لاسيما في مجال صناعة الدواجن مما يستلزم توخي الحذر عند الاكتتاب في مثل هذه العقود الجماعية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »