Loading...

‮»‬ممفيس للأدوية‮« ‬تستهدف‮ ‬15‮ ‬مليون جنيه صافي أرباح خلال‮ ‬2009‮ - ‬2010

Loading...

‮»‬ممفيس للأدوية‮« ‬تستهدف‮ ‬15‮ ‬مليون جنيه صافي أرباح خلال‮ ‬2009‮ - ‬2010
جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الثلاثاء, 24 مارس 09

نشوي حسين:

ناقشت الجمعيتان العادية وغير العادية لشركة »ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية« المنعقدتان صباح أمس الأول عدداً من البنود يأتي علي رأسها مشروع الموازنة التقديرية للعام المالي 2009 – 2010، والموافقة علي استخدام جانب من الاحتياطات لتمويل التسويات المالية المتعلقة بالعام المالي 2007 – 2008 واعتماد المركز المالي للشركة عن الـ6 أشهر المنتهية في 31 ديسمبر الماضي بعد إجراء التسويات، علاوة علي تعديل نفس المادتين »6« و»6« مكرر من النظام الأساسي للشركة.


في البداية استعرض الدكتور أحمد زغلول، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لممفيس، أهم الخطط والاستراتيجيات المستهدفة خلال العام المقبل لتحقيق أفضل النتائج في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة وتزايد الأعباء، موضحاً أن الشركة ستتبع سياسة تتلخص في 9 نقاط الأولي تعمل علي ترشيد المخزون بجميع أنواعه واستخدام المتوفر من الخامات والمستلزمات، فضلاً عن تخفيض انتاج الأصناف التي حدث بها تكدس خلال العام الماضي مع انتاج مستحضرات جديدة.

وأضاف أن الشركة ستعمل علي خفض النفقات من خلال تحجيم البونص والخصومات الممنوحة للعملاء والعمل علي تنشيط المبيعات تزامناً مع اعادة تنظيم جهاز البيع وإقامة الدورات التدريبية اللازمة لتحسين مهارات وكفاءة الجهاز التسويقي والبيعي.

مشيراً إلي أنه فيما يخص زيادة ربحية الشركة سيتم استغلال الطاقات الزائدة علي احتياجات السوق بالتشغيل للغير.

وأشار زغلول إلي أن الشركة تعمل علي تنشيط التحصيل في الداخل والخارج لضمان الحصول علي مستحقاتها لتوفير السيولة اللازمة وتحسين معدلات دوران رأس المال العامل، مؤكداً أن الشركة ستركز علي تنشيط التصدير من خلال فتح أسواق جديدة بالدول الأفريقية والآسيوية مع العمل علي تنشيط الوكلاء الحاليين لزيادة حجم التعامل وتسجيل مستحضرات جديدة بالدول العربية والأفريقية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة ممفيس أنه من أهم الخطط والسياسات التي ستتبعها الشركة خلال العام المقبل تحديث خطوط الانتاج ورفع كفاءة المنتج وتحسين الجودة، بالاضافة إلي تطوير الحاسبات الآلية وتحديث مخازن التصدير، لافتاً إلي أن الشركة تسعي للحصول علي شهادات مواصفات السلامة والصحة المهنية رقم 18001 والأيزو رقم 17025 بشأن اعتماد المعامل.

كما كشف رئيس مجلس الادارة عن انتاج الشركة نحو 30 مستحضراً دوائياً يقل سعر بيعها عن التكلفة وذلك مراعاة للبعد الاجتماعي، مطالباً وزارة الصحة باعادة النظر في أسعار هذه المستحضرات حتي يمكن الاستمرار في انتاجها وبيعها بالكميات المطلوبة.

وأضاف أن الشركة بحاجة إلي نحو 16 مليون جنيه لتطوير الأقسام الانتاجية وتحديث بعض خطوط الانتاج بماكينة تكسية الأقراص، علاوة علي شراء أجهزة علمية لقطاع الأبحاث والرقابة وتجهيز مخازن التصدير، مشيراً إلي أنه سيتم الاعتماد علي مصادر التمويل الذاتية.

وكشفت الموازنة التقديرية للعام المالي 2009 – 2010 عن استهداف الشركة تحقيق صافي ربح قبل الضريبة نحو 15 مليون جنيه، كما توقعت أن تبلغ ايرادات النشاط بنهاية شهر يونيو 2010 نحو 461 مليون جنيه مقابل 293.7 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008 حيث تتضمن ايرادات النشاط الجاري بالموازنة نحو 285 مليون جنيه مبيعات مستحضر »بيج فيرون« مقابل نحو  127.6 مليون جنيه، ماتم تحقيقه بالفعل خلال العام المالي 2007 – 2008.

وأرجع رئيس الشركة انخفاض صافي الارباح مقابل ارتفاع المبيعات إلي أن مبيعات الشركة تتضمن نحو 285 مليون جنيه تمثل مبيعات مستحضر »البيج فيرون« وهو المنتج الذي يقل سعر بيعه عن تكلفته مراعاة للعوامل الاجتماعية.

كما توقعت الموازنة أن يبلغ صافي التدفقات من النشاط الحالي نحو 21.7 مليون جنيه بنهاية شهر يونيو 2010، كما رجحت أن يبلغ عجز صافي التدفقات النقدية من النشاط التمويلي نحو 7.3 مليون جنيه بنهاية يونيو 2010 مقابل عجز قدره 20.5  مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008.

وحول أسباب استخدام نحو 18.6 مليون جنيه من الاحتياطات لتمويل التسويات المالية المتعلقة بالعام المالي 2007- 2008 واعتماد المركز المالي للشركة في 31 ديسمبر 2008 بعد اجراء التسوية، أرجع أحمد زغلول ذلك إلي رفض الهيئة العامة لسوق المال زيادة رأسمال الشركة من خلال الاسهم المجانية وذلك بسبب التحفظات التي تتضمنها تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات الخاصة بعدم كفاية بعض المخصصات ووجود مصروفات كان يجب تحميلها علي قائمة الدخل مما يؤثر علي صافي الارباح المحققة والمستخدم في زيادة رأسمال الشركة، وأضاف أن الهيئة العامة لسوق المال اشترطت لإتمام عملية زيادة رأس المال أن يتم إعداد المركز المالي للشركة في 31 ديسمبر 2008 بعد إجراء جميع التسويات  والقيود المحاسبية اللازمة لتلافي ملاحظات الجهاز المركزي مما دفع الشركة إلي إعداد القوائم المالية اللازمة لإتمام عملية الزيادة.

وأظهرت نتائج أعمال شركة ممفيس للأدوية خلال النصف الأول من العام المالي 2008 – 2009 تحقيق صافي خسارة بلغ نحو 16.01 مليون جنيه مقارنة بصافي ربح نحو 19.05 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق.

كما اعتمدت الجمعية غير العادية لشركة ممفيس تعديل نص المادتين »6 « و»6« مكرر من النظام الأساسي لها بشأن زيادة رأسمال الشركة من خلال الأسهم المجانية.

وتنص المادة »6« بعد التعديل علي تحديد رأس المال المرخص به بنحو 100مليون جنيه، ورأس المال المصدر والمدفوع بنحو 56.2 مليون جنيه موزعة علي 5.6 مليون سهم بقيمة رسمية عشرة جنيهات، كما تنص المادة »6« مكرر بعد التعديل والخاصة بتوزيع هيكل الملكية ما بين الشركة القابضة للأدوية والكيماويات بنحو 3.3 مليون سهم بنحو %60 والمساهمين بنحو 1.6 مليون سهم بما يمثل %30، علاوة علي %10 لاتحاد العاملين المساهمين بالشركة.

جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الثلاثاء, 24 مارس 09