Loading...

‮»‬كولنديك‮ « ‬الكندية ترسل أول بعثة للتنقيب عن الذهب بالصحراء الغربية

Loading...

‮»‬كولنديك‮ « ‬الكندية ترسل أول بعثة للتنقيب عن الذهب بالصحراء الغربية
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 7 فبراير 08

أشرف فكري:
 
قال مسئول بارز بوزارة البترول والثروة المعدنية أن 3 شركات للتعدين بدأت خطوات تنفيذ لبدء عملياتها بمناطق التنقيب التي حصلت عليها خلال المزايدة الاخيرة .

 
وأشار المصدر إلي أن شركة »كولنديك« الكندية سترسل الشهر الجاري أول بعثة استكشافية للتنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة بمنطقة امتيازها في العوينات بالصحراء الغربية علي مساحة 1245 كيلو متراً مربعاً،  ويبلغ الحد الأدني لالتزامات الانفاق حوالي 4 ملايين دولار .
 
وأكد  المصدر حصول الشركة الكندية علي جميع الموافقات المتعلقة بعمليات التنقيب عن الذهب من جهات الاختصاص لتذليل أي عقبات قد تتعرض لها الشركة في المستقبل.
 
وأضاف أن شركتي »الكسندر نوبيا« الكندية و»سيفيل« الروسية بصدد تقديم الخطط التنفيذية لعمليات التنقيب في مناطق امتيازها أبو مروات وفاطيري والفواخير .
 
وتبلغ مساحة التنقيب المحددة لشركة الكسندر نوبيا الكندية في بمنطقة فاطيري 1745 كيلو مترا مربعا في اطار الاتفاق المبرم بين الجانبين والذي تبلغ التزامات الإنفاق فيه حوالي 3 ملايين دولار فيما تبلغ مساحة منطقة أبو مروات  1370 كيلو متراً مربعاً  باستثمارات5.6  مليون دولار. فيما تحصل شركة سيفيل الروسية علي حقوق التنقيب عن الذهب بمنطقة الفواخير علي مساحة 950 كيلو مترا مربعا باستثمارات 6 ملايين دولار ، وأم بلد علي مساحة 900 كيلو متر مربع .
 
من جانبه أكد أمجد غنيم وكيل اول وزارة البترول لشئون الثروة المعدنية أن بدء نشاط عمليات التنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة سيغري الشركات العالمية  الأخري علي دخول المزايدات التي تعتزم الهيئة طرحها قريبا للتنقيب عن الذهب .
 
وأضاف أن اختيار مناطق البحث عن الذهب في الصحراء الشرقية روعي فيها أن  تحتوي علي مجموعة من المناجم القديمة لتوفير المعلومات اللازمة للشركات العالمية للبحث عن الذهب ، وأن منطقة الصحراء الغربية التي يتم فيها البحث عن الذهب لأول مرة تتميز بوجود خامات الحديد إلي جانب رواسب الذهب.
 
وأضاف انه في حالة اكتشاف الذهب في هذه المناطق سيؤدي ذلك إلي إنشاء مدن صناعية جديدة تستوعب أعداداً كبيرة من العمالة، مشيراً إلي أن هذه الاتفاقيات أخذت في اعتبارها البعد البيئي في اطار استراتيجية قطاع البترول في إعطاء الأولوية للحفاظ علي البيئة وحمايتها.
 
وأشار  غنيم إلي ترقب الشركات العالمية للمشاركة في عمليات التنقيب عن الذهب في مصر ، مؤكداً  أن مصر ستصبح من كبري المناطق المنتجة والمصدرة للذهب في أفريقيا ومن المتوقع أن يصبح حجم الاستثمارات في هذه الصناعة خلال السنوات القليلة القادمة حوالي 10 مليار دولار.
 
وأكد أمجد غنيم وجود مزايا متعددة من وراء بدء هذه الشركات نشاطها التنقيبي للذهب في مصر، في مقدمتها التزام هذه الشركات بتدريب وصقل مهارات العاملين بالهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية للتعرف علي التطورات والتكنولوجيات الحديثة لهذه الصناعة من أجل تكوين كوادر متخصصة علي درجة عالية من الكفاءة .
 
وأشار إلي أن بدء عمليات التنقيب عن الذهب سيساهم في تحقيق الاستغلال الاقتصادي الأمثل للثروة الطبيعية وتعظيم القيمة المضافة والمساهمة في دعم الاقتصاد القومي وجذب الاستثمارات لدعم وتأكيد الاحتياطيات من الذهب والثروات المعدنية والخامات الجديدة غير المكتشفة لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض لتوفير النقد الاجنبي فضلا عن نقل التكنولوجيا العالمية في هذه الصناعة واقامة صناعة تكميلية بجانب الصناعات التعدينية من اجل توفير فرص عمل جديدة كونها من الصناعات كثيفة العمالة.
 
وكانت الهيئة العامة للثروة المعدنية قد وقعت العام الماضي 8 اتفاقيات جديدة للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة له واستغلالها بعد موافقة مجلس الوزراء علي هذه الاتفاقيات التي أسفرت عنها أول مزايدة عالمية للبحث عن الذهب في مصر ويبلغ إجمالي مساحات البحث فيها حوالي 10 آلاف كيلو متر مربع تتركز بمنطقتي الصحراء الشرقية والغربية بإستثمارات تبلغ 33 مليون دولار مع 5 شركات عالمية من كندا وروسيا وقبرص والامارات.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 7 فبراير 08