لايف

‮»‬فتيات علي الجسر‮«.. ‬واقع صادم‮.. ‬ومستقبل‮ ‬غامض‮!!‬

كتبت - رانيا عوض:   لوحة »فتيات علي الجسر« واحدة من أشهر أعمال الرسام العالمي ادوارد مونش. وهي تصور ثلاث فتيات يقفن عند السور لجسر بحيرة، وعيونهن تحدق في صورة شجرة كبيرة منعكسة علي صفحة الماء، وقد استخدم مونش التحريف…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – رانيا عوض:
 
لوحة »فتيات علي الجسر« واحدة من أشهر أعمال الرسام العالمي ادوارد مونش. وهي تصور ثلاث فتيات يقفن عند السور لجسر بحيرة، وعيونهن تحدق في صورة شجرة كبيرة منعكسة علي صفحة الماء، وقد استخدم مونش التحريف في صورة البيت المنعكسة علي سطح المياه في اللوحة،

حيث رسم النوافذ المنعكسة ثلاثة، بينما أظهرها في الصورة الاصلية للبيت اثنين فقط، وكذلك لم يظهر بصفحة الماء انعكاس الشمس.. اللوحة تعطينا انطباعاً جميلاً عما يدور في وجدان الفتيات من أحلام المستقبل، وتمثل الصورة المنعكسة غموض ذكريات الطفولة المسترجعة والتي يستعصي فك رموزها، وقد أفسح »مونش« المجال للنزعة الانفعالية، ويقودنا لرحلة التحول داخل فراغ اللوحة الفنية في خيال حالم جميل. ويعتبر »مونش« رائد المدرسة الوحشية التي يميزها تناول التصوير الفني باستخدام الوان صارخة ساخنة، وأهم ما يميزه التعبير الصادم للمشاهد.. ولديه العديد من الاعمال أهمها لوحة الصرخة وفتاة مريضة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »