عقـــارات

‮»‬صبور‮« ‬يقتنص‮ ‬3‮ ‬مشروعات عقارية في‮ »‬أربيل‮«‬

جهاد سالم   وقع مكتب المهندس الاستشاري، حسين صبور، مذكرة تفاهم مع أحد رجال الأعمال الأكراد، للقيام بأعمال التصميمات والهندسة الاستشارية، والإشراف علي تنفيذ عدد من المشروعات في مدينة أربيل شمال العراق.   تأتي هذه الخطوة من جانب المكتب الهندسي…

شارك الخبر مع أصدقائك

جهاد سالم
 
وقع مكتب المهندس الاستشاري، حسين صبور، مذكرة تفاهم مع أحد رجال الأعمال الأكراد، للقيام بأعمال التصميمات والهندسة الاستشارية، والإشراف علي تنفيذ عدد من المشروعات في مدينة أربيل شمال العراق.
 
تأتي هذه الخطوة من جانب المكتب الهندسي الاستشاري، تمهيداً لافتتاح مكتب خاص به في العراق.
 
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد مصري ضم مسئولين بوزارة الاستثمار ورجال أعمال نهاية الشهر الماضي وشهدت توقيع عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات بين البلدين.
 
تتمثل المشروعات الثلاثة التي سيقوم مكتب حسين صبور بتصميمها والإشراف علي تنفيذها في برجين، أحدهما فندقي والآخر إداري، ومركز تجاري ضخم، وتجمع سكني كبير.
 
ولم يتم تقدير التكلفة الاستثمارية الخاصة بهذه المشروعات حتي الآن.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي بدأت فيه مصر والعراق العمل علي إعادة العلاقات الاقتصادية بينهما ، خاصة علي مستوي قطاع التشييد والبناء ، وهو ما شهدته الاجتماعات التي تمت بين المسئولين العراقيين والمصريين سواء أثناء زيارة الوفد المصري إلي العراق أو عقب عودته إلي مصر بصحبة وفد عراقي رسمي.
 
وعقد الوفد العراقي اجتماعات مع المسئولين بوزارة الاسكان والشركات الكبري التابعة لقطاع الأعمال العام ، حيث تعهد مستشار وزيرة الإعمار والاسكان العراقية بتسوية الموضوعات المعلقة مع الشركات المصرية ، ومن بينها التعويضات التي قضي بها التحكيم التجاري الدولي لشركة المقاولون العرب ، نتيجة توقف تنفيذ مشروع جسر خالد بن الوليد بسبب الاضطرابات الأمنية ، وتقدر قيمتها بـ 510 آلاف دولار.
 
كما فتح الجانب العراقي خطاً مع شركات المقاولات المصرية الكبري لدعوتها لتنفيذ مشروعات تشييد ، في إطار مساعيه لإعادة إعمار البلاد وتوفير نحو مليون وحدة سكنية ، واشترطت الشركة القابضة للتشييد ألا يقل حجم المشروع الذي تشارك فيه شركاتها التابعة عن 100 مليون دولار ، فضلاً عن مخاطبة وزارتي المالية في البلدين لتوفير خطابات ضمان للشركات كبديل عن الضمانات المصرفية ، بالإضافة إلي وضع عدد من الضمانات الأمنية من جانب العراق للحفاظ علي أمن وسلامة العمالة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »