بورصة وشركات

‮»‬سوق المال‮« ‬ترفض عرض‮ »‬فرانس تيليكوم‮« ‬شراء باقي أسهم‮ ‬‮»‬المصرية لخدمات المحمول‮« ‬بسعر أقل من‮ ‬273.6‮ ‬جنيه

كتب - أيمن عبد الحفيظ وهيثم دردير:   رفضت هيئة سوق المال أمس العرض الإجباري الذي تقدمت به شركة »فرانس تيليكوم« لشراء كامل أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول، الذي ألزمتها الهيئة بتقديمه لتنفيذ صفقة نقل ملكية أسهم أوراسكوم تيليكوم…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – أيمن عبد الحفيظ وهيثم دردير:
 
رفضت هيئة سوق المال أمس العرض الإجباري الذي تقدمت به شركة »فرانس تيليكوم« لشراء كامل أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول، الذي ألزمتها الهيئة بتقديمه لتنفيذ صفقة نقل ملكية أسهم أوراسكوم تيليكوم في شركة »موبينيل« التي تمتلك %51 من الشركة المصرية لخدمات المحمول، وذلك لانخفاض السعر الذي طرحته لشراء باقي الأسهم البالغة %49 من الشركة -تتضمن %20 مملوكة بشكل مباشر لأوراسكوم تيليكوم و%29 أسهم التداول الحر- بشكل كبير عن السعر الذي قررته محكمة التحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية لشراء أسهم أوراسكوم والذي يقدر بحوالي 273.6  جنيه للسهم.

 
فيما رفضت مصادر بهيئة سوق المال الإفصاح عن السعر الذي عرضته فرانس تيليكوم لشراء باقي أسهم المصرية لخدمات التليفون المحمول، قدرته مصادر مطلعة بأنه يقترب من190  جنيها، ليقل بذلك بنحو 83.6 جنيه عن السعر المعروض لشراء الأسهم التي تمتلكها أوراسكوم تيليكوم بشكل غير مباشر، ولم يتسن الحصول علي تعليق رسمي من جانب الشركة الفرنسية يوضح موقفها من الصفقة في الفترة المقبلة، وما إذا كانت ستصعد الأمر من جديد.  استندت الهيئة في قرار رفض عرض الشراء، وبالتالي وقف تنفيذ صفقة نقل أسهم أوراسكوم تيليكوم في موبينيل، إلي ضرورة تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين مالكي الأوراق المالية المنصوص عليها في عروض الشراء، خاصة أن تنفيذ حكم التحكيم يترتب عليه الاستحواذ غير المباشر للمجموعة المرتبطة بشركة فرانس تيليكوم علي ما يزيد علي نصف رأس المال أو حقوق التصويت في المصرية لخدمات التليفون المحمول، وهو ما يلزمها بتقديم عرض شراء باقي أسهم الشركة بنفس السعر.
 
وقال بيان الهيئة إنه لما كان هناك ارتباط وثيق بين نقل ملكية أسهم شركة موبينيل للاتصالات إلي المجموعة المرتبطة بشركة فرانس تيليكوم (FT ) وما يرتبه ذلك من استحواذ المجموعة علي حصة %51 في أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول، وكان النشاط الوحيد لشركة موبينيل للاتصالات هو تملك حصة تزيد علي »%50« في أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول واستخدام حقوق التصويت الخاصة بها، فإنه لا يمكن الفصل بين تنفيذ عملية نقل الملكية المرتبطة بتنفيذ حكم التحكيم وما قد يترتب عليه من التزامات، خاصة عمليات نقل ملكية أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول في ضوء الالتزام بتقديم عرض شراء إجباري، وبالتالي لا يمكن قبول نقل ملكية السهم ذاته سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بسعرين مختلفين في الوقت ذاته.
 
واعتبر إبراهيم كردي، مدير علاقات المستثمرين بأوراسكوم تيليكوم، قرار الهيئة تأكيدا علي صحة موقف الشركة، كما أن تعطل تنفيذ عملية نقل الملكية لما بعد يوم 10 أبريل الحالي بسبب قرار الهيئة لن يعرض الشركة لسداد الغرامة التي نص عليها قرار التحكيم الدولي والبالغ قيمتها50  ألف دولار عن كل يوم تأخير، لأن التأخير في هذه الحالة خارج عن إرادة الشركة.
 
وأوضحت أوراسكوم تيليكوم في بيان أصدرته أمس أن الحكم الدولي صدر يوم 10 مارس الماضي، وفور صدوره دخلت الشركة مع فرانس تيليكوم في مفاوضات سرية بهدف تسوية الأمر وديا، وعليه قررت إدارة الشركة عدم الإفصاح عن قرار هيئة التحكيم وذلك لصالح حسن سير المفاوضات السرية طالما حافظ الطرفان علي سرية المعلومات وعدم وقوع أي تسريب وانتهت المفاوضات يوم 5 ابريل الحالي بالفشل لذا تم الإعلان عن الحكم.
 
وأوضحت أوراسكوم تيليكوم أنه بعد الاطلاع علي اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال وبعد الحصول علي آراء 3 مكاتب قانونية رئيسية في مصر حول مدي التزام شركة فرانس تيليكوم بتقديم عرض شراء إجباري لأسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول حال استحواذ شركة فرانس تيليكوم أو الشركات التابعة لها علي كامل رأسمال شركة موبينيل للاتصالات بما يعادل حوالي273  جنيهاً لسهم المصرية، وأجمعت الآراء القانونية واطمأنت إدارة الشركة إلي حتمية قيام شركة فرانس تيليكوم بتقديم عرض شراء إجباري لكامل أسهم رأسمال الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول خلال 30 يوما علي الأكثر من تاريخ الاستحواذ علي حصة شركة أوراسكوم تيليكوم القابضة في رأسمال شركة موبينيل للاتصالات وبالسعر ذاته.
 
وقدرت »OT « حصيلة بيع الحصة المباشرة في الشركة المصرية من خلال عرض الشراء الإجباري بحوالي 981.949  مليون دولار، وبناء عليه تكون حصيلة البيع الإجمالية للحصص المباشرة وغير المباشرة التي تمتلكها الشركة 1.7 مليار دولار، وتوقعت أن تحقق أرباحا رأسمالية من بيع أسهمها علي مستوي الميزانيات غير المجمعة للشركة وتعتزم استخدام حصيلة البيع في دعم خطط الشركة التوسعية.

شارك الخبر مع أصدقائك