لايف

‮»‬سفنگس‮« ‬تنظم مسابقة في‮ »‬أدب العشق‮«‬

كتبت ـ ناني محمد:   أعلنت »وكالة سفنكس« للفنون والآداب بدء الدورة الثانية لجائزة ادب العشق 2010 في الرواية والقصة والشعر. وهي جائزة تمنح في مجال القصة والشعر والرواية لاعمال يتناول مضمونها العشق بمعناه الواسع، وتتيح الجائزة النشر والترجمة للاعمال…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ ناني محمد:
 
أعلنت »وكالة سفنكس« للفنون والآداب بدء الدورة الثانية لجائزة ادب العشق 2010 في الرواية والقصة والشعر. وهي جائزة تمنح في مجال القصة والشعر والرواية لاعمال يتناول مضمونها العشق بمعناه الواسع، وتتيح الجائزة النشر والترجمة للاعمال الفائزة وتقوم »وكالة سفنكس« بالتنسيق مع العديد من الجهات الدولية بترجمة الاعمال الفائزة كل عام الي اللغة الانجليزية ولغة اخري يتم التنسيق لها مع اعلان المسابقة في كل عام.

 
كانت الدورة الاولي قد قدمت للمسابقة التي تم تنظيمها العام الماضي عددا من الكتاب العرب النابهين في مجال القصة القصيرة، مما كان له ابلغ الاثر في الحركة الثقافية العربية، حيث حصد الجوائز 12 عملا ادبيا قامت وكالة »سفنكس« بنشر الاعمال وترجمتها الي اللغتين الانجليزية والسلوفاكية. فاز بالجائزة في الدورة الاولي كل من محمد العشري، وسهي زكي ومحمد ناجي، وزكريا صبح، وعلاء الدين محمد قنديل من مصر، وخليل ابراهيم المندلاوي ووحيد غانم لفتة من العراق، وباسم الابراهيم عبدو وعبدالحميد محمد اسعد وعبدو عثمان محمد وبيانكا انطون ماضية من سوريا وسناء كامل شعلان من الاردن.
 
»ادب العشق« مسابقة في مجال الشعر العربي الفصيح بنوعيه المنثور والمنظوم، حيث ستقوم لجنة المسابقة باختيار 150 متسابقا من المتقدمين للفوز بجائزة هذا العام كما ستقوم اللجنة بترشيح 150 شاعرا عربيا كبيرا للاسهام بقصائدهم حتي يتسني للجنة المنظمة من وكالة سفنكس اخراج مختارات جادة في الشعر العربي المعاصر، وحتي تكون هذه المختارات تشكل صورة عريضة للمشهد الشعري العربي بمختلف اتجاهاته، ومن اهم شروط هذه المسابقة ان تحمل القصائد ملمحا عن العشق بمفهومه الواسع.
 
وقد تحدد اكتوبر المقبل كآخر موعد للتقدم للمسابقة، بينما سيتم اعلان الجوائز في يناير 2010.

شارك الخبر مع أصدقائك