Loading...

‮»‬راجي‮«: ‬لا نية لإلغاء المساندة التصديرية‮ ‬والشائعات تستهدف الإضرار بالسوق

Loading...

‮»‬راجي‮«: ‬لا نية لإلغاء المساندة التصديرية‮ ‬والشائعات تستهدف الإضرار بالسوق
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 11 يناير 10

كتب – يوسف إبراهيم:
 
نفي الدكتور محمد راجي، رئيس الجهاز التنفيذي لصندوق تنمية الصادرات التابع لوزارة التجارة والصناعة، اعتزام الحكومة إلغاء المساندة التصديرية خلال الفترة الحالية.

 
وأكد أن ما يتردد حول إلغاء المساندة التصديرية يستهدف الإضرار بالاسواق، وأضاف »راجي« خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس الشوري، أن دول العالم تتجه لمساندة القطاعات الصناعية. وانتقد تأخر الحكومة في مجال دعم الصادرات.
 
وأكد أن هذا التأخير تسبب في غزو منتجات الدول الاجنبية السوق المحلية، وأبرزها المنتجات الصينية.
 
وأشار إلي أن هذه المنتجات المستوردة حظيت بدعم من دولها، تسبب في رواجها بالسوق المصرية، وغيرها من الأسواق.
 
وأوضح »راجي« أن استمرار أو إلغاء المساندة التصديرية مرهون بقرار القطاعات الموجودة في المجالس التصديرية، وبصفة منفردة بكل قطاع.
 
وأكد مجدداً استمرار الدعم الحكومي للصادرات خلال الفترة المقبلة، بهدف تشجيع وجذب الاستثمارات، وأشار إلي تركيز الحكومة علي مساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجانب الشركات الكبري.
 
وأكد »راجي« صعوبة اتخاذ اجراءات رقابية علي الصادرات التي تحصل علي الدعم.
 
جاء ذلك رداً علي عدد من نواب الشوري الذين أكدوا حصول بعض المصانع علي الدعم بمبالغ كبيرة لسلع معينة بهدف تصديرها، والتحايل علي الدعم بتصدير سلع أخري.. كما طالب النواب بوضع آلية لمراقبة الصادرات بالتنسيق مع الجمارك.
 
من جانبه، طالب محمد فريد خميس، رئيس لجنة الصناعة بالمجلس، الذي شارك في اجتماع اللجنة الاقتصادية، بعدم تدخل الحسابات السياسية في قضايا الاغراق.
 
وأوضح أن أجهزة وزارة التجارة والصناعة كشفت عن اغراق السوق بمنتجات إحدي الدول، ولم يتم اتخاذ قرار بشأنها، رغم قيام أحد مصانع البتروكيماويات برفع دعوي إغراق ضد هذه المنتجات.
 
ودعا »خميس« إلي وضع رؤية واضحة بشأن مساندة الصادرات وتحديد مدة هذه المساندة.
 
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 11 يناير 10