Loading...

‮»‬خطط مجموعة بهجت لتصنيع المحمول‮« ‬بين التساؤلات والتحفظات

Loading...

‮»‬خطط مجموعة بهجت لتصنيع المحمول‮« ‬بين التساؤلات والتحفظات
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 25 نوفمبر 07

علاء الطويل:
 
أثارت خطة مجموعة بهجت المعلنة، والمرتبطة ببرنامج زمني محدد للتنفيذ، لتصنيع أجهزة الهواتف المحمولة محليا ردود أفعال متباينة داخل قطاع الاتصالات، مصحوبة بمجموعة تساؤلات، في مقدمتها ما اذا كانت هذه الفكرة قابلة للتنفيذ أصلاً، وحجم فرص النمو المتوقعة لإنتاج الهواتف المحمولة في المصنع الجديد التي تعتزم الشركة إقامته داخل مصانع المجموعة بالسادس من أكتوبر؟

 
من جانبهم، يشير عدد من المراقبين الي انه يتعين التوقف امام النتائج لتجربة سابقة قامت بها مجموعة الأهلي للاتصالات، التي لم تنجح في اقامة خط بجميع الهواتف المحمولة داخل شركة »كويك تيل لمعدات الاتصالات« التابعة لها. يضاف الي ذلك ما يتردد حول ضعف الإمكانات التسويقية، واختلاف ظروف السوق حالياً، في ظل الهيمنة شبه الكاملة التي تمارسها المشرعات العالمية داخل السوق.
 
في المقابل أوضح محمد كمال عبدالفتاح، العضو المنتدب لمجموعة »بهجت« أن الشركة تستهدف من خلال خطتها الراسية انشاء خط انتاج متميز لتصنيع الهواتف المحمولة بالتعاون مع احدي الشركات الصينية للوصول الي حجم الإنتاج قدره مليون جهاز سنويا خلال 3 سنوات من بدء الإنتاج في منتصف العام المقبل، مشيرا الي ان الجانب الصيني ينظر الي مصر كقاعدة لتصنيع وتصدير للهواتف المحمولة الي دول منطقة الشرق الأوسط وافريقيا.
 
وأضاف ان الشركة وقعت اتفاقية شراكة مع الشركة الصينية المتخصصة في صناعة أجهزة المحمول علي هامش احد المعارض المتخصصة في صناعة الهواتف المحمولة، مشيرا الي ان الشركة الجديدة ستكون مملوكة بنسبة حاكمة تتعدي الــ 51٪ لمجموعة بهجت في حين يستحوذ الجانب الصيني علي النسبة الباقية.
 
ومن المقرر أن تبدا مجموعة شركات بهجت بحلول الربع الثاني من العام القادم في تنفيذ الخطط الفعلية لتصنيع اجهزة الهواتف المحمولة التي لم يتم الاستقرار علي الاسم التجاري لها.

 
وقد أبدت الشركات الصينية اهتمامها بالاستثمار والشراكة مع الجانب المصري في ضوء ما لمسته من دعم حكومي وانخفاض أسعار مكونات الانتاج خاصة الأيدي العاملة وموارد الطاقة مقارنة بــ مدينة شن جن الصناعية الصينية.

 
ونوه العضو المنتدب لمجموعة بهجت الي ان الشركة قامت بدراسة تجربة »كويك تل« وأسباب تعثرها، حيث تبين اختلاف ظروف وطبيعة السوق منذ 7 سنوات مقارنة بالوقت الحالي بالاضافة الي وصول عدد المشتركين في خدمات المحمول الي اكثر من 27 مليون مشترك، بينما لم يتعد هذا الرقم 2 مليون مشترك وقت تجربة »كويك تل«.

 
وأضاف ان متغيرات السوق هي التي تحكم بالاساس الجدوي الاقتصادية للمشروع خاصة مع تطور ثقافة المستهلك المصري من رفض التغيير والاكتفاء »بماركة تجارية معينة« قبل سبع سنوات الي تشبعه بثقافة التغيير ووجود اكثر من ماركة تجارية.

 
وفي سياق مواز قال الدكتور عبدالرحمن الصاوي استاذ الاتصالات بجامعة حلوان وخبير صناعة الاتصالات ان المصنع الجديد يجب ان يبتعد عن شبح تجربة »كويك تيل« حتي يستطيع المنافسة في الاسواق الاقليمية التي تتشبع بالعشرات من موديلات الهواتف المحمولة، مشيرا الي ان روشتة النجاح لمصنع بهجت تعتمد بدرجة كبيرة علي استراتيجية التصدير والتوسع في اسواق الدول الافريقية وبخاصة الدول الاقل دخلا والاقل تشبعا بموديلات شركات المحمول العالمية.

 
واعترف الصاوي بوجود مخاطر حقيقية تواجه الشركة الجديدة، إلا أنه قلل من حدوث انتكاسة للمنتج الجديد الذي تعتزم مجموعة بهجت اطلاق اول منتجاته في منصف 2008 بسبب ما وصفه بالخبرات المتراكمة للمجموعة في تسويق المنتجات الإليكترونية وخاصة الاجهزة المنزلية والمعمرة.. وأوضح الصاوي ان توجه المصنع الجديد نحو تجميع المكونات الرئيسية لجهاز المحمول لا تقلل من امكانية خلق صناعة هواتف محمول متقدمة حيث تعتمد تلك الصناعة بالاساس علي وجود برامج عمل متميزة، مشيرا في هذا السياق الي ان غالبية شركات المحمول العالمية لا تقوم بتصنيع الشاشات أو اللوحات الرئيسية للهاتف وانما تقوم باستيرادها من شركات متخصصة.

 
في حين توقع الدكتور علي طلبة، رئيس مجلس ادارة شركة دلتا للاتصالات »وكلاء هواتف سوني ايريكسون وموتورولا وال جي« صعوبة استحواذ المصنع الجديد علي حصة كبيرة من سوق الهواتف المحمولة محليا بسبب سيطرة هواتف الشركات العالمية المعروفة علي السوق، مشيرا في الوقت نفسه الي دعمه لوجود شركة مصرية في صناعة التليفون المحمول.
 
كان برنامج تنمية صناعة المعدات التكنولوجية قد قام بالتعاون مع مجلس الاعمال المصري- الصيني بجنوب الصين في مطلع الشهر الماضي بدعوة 33 شركة من كبريات شركات صناعة التليفونات المحمولة الصينية لزيارة الشركات والمصانع المصرية لعرض امكانيات مصر في مجال تقديم خدمات الصناعات الإليكترونية ونتج عن تلك الزيارة توقيع عقد شراكة joint Venture بين مجموعة بهجت واحدي كبريات شركات المحمول الصينية والتي تقوم بتصنيع مكونات التليفونات المحمولة للشركات العالمية.

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 25 نوفمبر 07