سيــارات

‮»‬تمسا إيجيبت‮« ‬تستعد لطرح استراتيجية لتوفير آليات مشروع إعادة هيكلة النقل العام

يوسف مجدي كشف حسام لاشين، رئيس مجلس إدارة شركة لاشين جروب، شركاء تمسا التركية في مصنع تمسا إيجيبت، عن إعداد الشركة استراتيجية جديدة لحل المشاكل المالية المتفاقمة والخاصة بهيئة النقل العام والمتمثلة في توفير آليات تمويل خارجية لمساعدة الهيئة علي…

شارك الخبر مع أصدقائك

يوسف مجدي

كشف حسام لاشين، رئيس مجلس إدارة شركة لاشين جروب، شركاء تمسا التركية في مصنع تمسا إيجيبت، عن إعداد الشركة استراتيجية جديدة لحل المشاكل المالية المتفاقمة والخاصة بهيئة النقل العام والمتمثلة في توفير آليات تمويل خارجية لمساعدة الهيئة علي إعادة تأهيل أسطولها المتهالك، وهو الأمر الذي سينعكس بصورة إيجابية علي مصانع الأتوبيسات المحلية، خاصة بعد حالة الركود الشديد التي تعاني منه هذه الصناعة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وأوضح أن إحدي آليات الاستراتيجية تتمثل في دخول شريك أجنبي يقوم بضخ استثمارات جديدة بالهيئة لتجديد أسطولها المتهالك، علي أن يحصل علي نسب من الأرباح النهائية، مضيفًا أن الاستراتيجية تحمل وسائل أخري لجذب البنوك الخارجية للتمويل في اتجاه إعادة هيكلة أسطول الهيئة، مؤكدًا أن خطة الإحلال تشمل تكهين ما يقرب من 2000 أتوبيس.

وكانت هيئة النقل العام، قد حصلت علي قروض ضخمة من بنك الاستثمار وأدي عدم انتظامها في السداد إلي زيادة الأعباء المالية عليها، فضلاً عن طلباتها المتزايدة للحصول علي قروض أخري، وكان آخرها بقيمة 120 مليون جنيه من بنك الاستثمار لتمويل شراء 500 أتوبيس جديدة.

وأكد »لاشين« أن تجديد أسطول الهيئة سينعكس بصورة إيجابية غير مباشرة علي توفير بعض النفقات، والتي تشمل تقليل استهلاك المواد البترولية، خاصة بعد التطور التكنولوجي السريع الذي تنتهجه صناعة الأتوبيسات ليشمل راحة أكبر للركاب، وتوفير وسيلة مواصلات كريمة للمصريين، فضلاً عن الاقتصاد في الاستهلاك، سواء للمواد البترولية أو لقطع الغيار.

الجدير بالذكر أن هيئة النقل العام أعلنت سابقًا عن استهلاك نحو 75 مليون لتر سولار سنويا بقيمة 85 مليون جنيه، فضلاً عن النفقات الضخمة في اتجاه توفير قطع غيار للأوتوبيسات، وتحصل الهيئة علي 800 مليون جنيه، دعمًا من الدولة لتمويل فاتورة استهلاك الوقود.

ولفت »لاشين« إلي توريد أتوبيسات جديدة لهيئة النقل العام من طراز »تورمالين« والذي صمم خصيصًا للاستخدام في هذا الاتجاه وسيورد خلال مدة 10 أشهر علي سبيل التجربة.

وأوضح أن الشركة تستهدف بهذا الطراز المنافسة في المناقصات التي تطرحها الهيئة في ظل إعادة هيكلة أسطولها الحالي.

من جانبه قال سيد كمال، رئيس الشئون الفنية في هيئة النقل العام، إن الهيئة أرسلت تقريرًا لمحافظة القاهرة بشأن موافقة الهيئة علي تشغيل موديل الأتوبيسات الجديدة، ومن المنتظر طرح مناقصة للشركات الراغبة في المنافسة علي تصنيع الأتوبيسات الجديدة بأقل الأسعار.

وأشار إلي سعي الهيئة طرح مناقصة لتوريد 500 أتوبيس جديدة في إطار خطة تحديث أسطولها.

ولفت إلي مطالبة بنك الاستثمار بنحو 120 مليون جنيه لتمويل عمليات الشراء، وكشف عن مطالبة الهيئة بإسقاط الدين المستحق لبنك الاستثمار بعد عجز الهيئة عن الوفاء بتسديد أقساط القروض.

وأشار إلي توريد نحو 480 أتوبيسًا من أسطول الهيئة خلال العام المالي 2011/2010 في حين تم تخريد نحو 600 أتوبيس متهالكة، وتمتلك الهيئة نحو 3000 أتوبيس منها %55 تحتاج لإعادة تطوير.

ونوه »كمال« بارتفاع الدين المستحق علي الهيئة لصالح بنك الاستثمار، مما يقتضي البحث عن آليات جديدة لتمويل التوسعات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »