Loading...

‮»‬بوتين‮« ‬يقنع بلغاريا بالموافقة علي خط‮ ‬غاز‮ »‬ساوث ستريم‮«‬

‮»‬بوتين‮« ‬يقنع بلغاريا بالموافقة علي خط‮ ‬غاز‮ »‬ساوث ستريم‮«‬
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 23 يناير 08

المال – خاص:
 
نجح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الحصول علي موافقة بلغاريا علي مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي »ساوث ستريم« الذي سينقل الغاز الطبيعي الروسي إلي الاتحاد الأوروبي وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز أن ساوث ستريم وهو مشروع مشترك بين شركة جاز بروم الروسية وايني الإيطالية يستهدف نقل 30 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، وسيجعل من بلغاريا بوابة لشحنات الغاز الطبيعي الروسي المتجهة لمنطقة جنوب شرق أوروبا وما وراءها.

 
ينافس خط الأنابيب الجديد الذي تقدر تكلفته بـ 10 مليارات يورو (14.6 مليار دولار) مشروع خط أنابيب نابوكو الذي يدعم الاتحاد الأوروبي ويستهدف نقل الغاز الطبيعي وفي آسيا الوسطي لأوروبا ويتيح الخط الجديد ساوث ستريم لشركة جاز بروم أن تتجاوز أوكرانيا وتصدر كميات إضافية من الغاز الطبيعي للاتحاد الأوروبي، وهو مشابه أيضا لمشروع خط أنابيب نورد ستريم لنقل الغاز من روسيا لألمانيا ويمر تحت بحر البلطيق. وقع الرئيس بوتين الاتفاق مع رئيس الوزراء البلغاري جيورجي بارفانوف في آخر رحلة خارجية له كرئيس لروسيا، ومن المقرر أن يمر خط أنابيب الغاز الطبيعي سادث ستريم تحت البحر الأسود ليصل إلي بلغاريا ثم يتفرع إلي فرعين الأول يتجه نحو شمال رومانيا ثم المجر فالنمسا، والثاني يتجه جنوبا نحو اليونان ثم إيطاليا.
 
ويقول جوناثان ستيرن الخبير بمعهد أوكسفورد لدراسات الطاقة أن موافقة بلغاريا تشكل عاملا حاسما لانطلاق مشروع ساوث ستريم وأن رفض بلغاريا كان سيمثل مشكلة كبيرة وشارك بوتين في المفاوضات ديمتري فيدفيدين رئيس شركة جازبروم والذي يأمل بوتين في أن يخلفه كرئيس لروسيا بعد أن أوشكت فترة رئاسته علي الانتهاء وكانت روسيا قد رفضت طلب بلغاريا بالاستحواذ علي حصة الأغلبية في الجزء الذي سيمر عبر أراضيها من خط أنابيب الغاز، وتم التوصل لاتفاق علي أساس حصة مناصفة بـ %50 لكلا الطرفين في هذا الجزء، وعلق بوتين علي ذلك بقوله: إن التوصل لهذا الاتفاق يظهر مدي متنانة العلاقات الروسية – البلغارية. ووقع بوتين أيضا مع بلغاريا اتفاقيتين أخريين في مجال الطاقة، تتضمن الأولي إنشاء شركة تتولي الإشراف علي نقل البترول الخام الروسي عبر خط أنابيب بترول من ميناء بورجاس البلغاري علي البحر الأسود إلي ميناء الكسندر بوليس اليوناني علي بحر ايجه وستمتلك شركة حكومية روسية %51 من الشركة الجديدة، أما الحصة الباقية فتقسم مناصفة بين بلغاريا واليونان وجاء توقيع هذه الاتفاقية بعد مفاوضات استمرت لأكثر من عشر سنوات بين روسيا وبلغاريا واليونان.. وتتناول الاتفاقية الثانية عقدا تقوم بمقتضاه شركة أتوم سترو اكسبورت الروسية بناء مفاعلين نووين في منطقة بيلين التي تقع علي نهر الدانوب بشمال بلغاريا ليحلا محل أربعة مفاعلات نووية قديمة أغلقتها بلغاريا ضمن أحد شروط انضمامها للاتحاد الأوروبي في العام الماضي وأعرب بوتين عن استعداد روسيا لتقديم قرض تقدر قيمته بـ 3.8 مليار يورو لتمويل بناء المفاعلين.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأربعاء, 23 يناير 08