اقتصاد وأسواق

‮»‬النسيجية‮« ‬و»الزراعية‮« ‬و»الكيماوية‮« ‬و»الهندسية‮«.. ‬أبرز الصادرات المرشحة للنمو

دعاء حسني   قال محمد راجي، رئيس الجهاز التنفيذي لصندوق تنمية الصادرات، إن برامج المساندة التصديرية سيتم توجيهها إلي جميع القطاعات التصديرية لتساهم جميعها في تحقيق خطة المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، والمستهدف بها الوصول بحجم الصادرات إلي…

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء حسني
 
قال محمد راجي، رئيس الجهاز التنفيذي لصندوق تنمية الصادرات، إن برامج المساندة التصديرية سيتم توجيهها إلي جميع القطاعات التصديرية لتساهم جميعها في تحقيق خطة المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، والمستهدف بها الوصول بحجم الصادرات إلي 200 مليار جنيه بنهاية عام 2013، لافتاً إلي أن الخطة لابد أن تسهم فيها جميع القطاعات التصديرية.

 
وأضاف »راجي« في تصريحات خاصة لـ»المال«، أن قطاعات الصناعات »النسيجية والزراعية والهندسية والكيماوية« تعد من أبرز القطاعات الواعدة في تحقيق أعلي معدل صادرات خلال عام 2011، موضحاً أن قطاع مواد البناء بالرغم من كونه أبرز القطاعات التي حققت أعلي معدلات تصدير خلال عام 2010، فإنه لم يحصل علي مساندة تصديرية من صندوق تنمية الصادرات.
 
وأوضح أن عام 2010 شهد تغييراً كبيراً في طريقة احتساب المساندة التصديرية للقطاعات الصناعية المختلفة، وشهد زيادة في برامج الدعم المقدمة للقطاعات، موضحاً أنه علي سبيل المثال فإن قطاع الزجاج كان من أبرز القطاعات الكيماوية الذي يسشأثر بالدعم الموجه للقطاع الكيماوي، ولكن تم تغيير طريقة احتساب المساندة التصديرية وتمت زيادة عدد برامج الدعم الموجهة للقطاع، واستفادت من المساندة التصديرية خلال العام الماضي قطاعات أخري في الكيماويات مثل قطاع الأحبار وغيره من القطاعات.
 

شارك الخبر مع أصدقائك