لايف

‮»‬الناس‮..‬وأم گلثوم‮«.. ‬معرض بهجوري الجديد

كتبت ــ مروة محمود:   نرشح لكم هذا الاسبوع معرضا تشكيليا للفنان جورج بهجوري، والمقام حاليا بقاعة بيكاسوبالزمالك تحت عنوان »الناس.. وأم كلثوم«، يضم المعرض مجموعة من اللوحات بالالوان الاكريلك من انتاج عامي 2008 /2009.     يقول الفنان جورج…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ــ مروة محمود:
 
نرشح لكم هذا الاسبوع معرضا تشكيليا للفنان جورج بهجوري، والمقام حاليا بقاعة بيكاسوبالزمالك تحت عنوان »الناس.. وأم كلثوم«، يضم المعرض مجموعة من اللوحات بالالوان الاكريلك من انتاج عامي 2008 /2009.

 
 

يقول الفنان جورج بهجوري إن اللوحات تعبر عن صوت الفنانة أم كلثوم الذي يعكس حالة مصر من خلال اغنياتها الدافئة عن الحب ، فقد علمتنا السيدة أم كلثوم كيف نحب، بالاضافة الي الاغاني السياسية التي كانت تعطينا حالة من الحماس نحوالحرية في اغنيتها »اعطيني حريتي اطلق يدي«.
 
ويري بهجوري ان عصر أم كلثوم من ارقي العصور التي عاشتها مصر حيث تضمن مشاهد جمالية عديدة، كما عبر عن هوية مصر الحقيقية المتمثلة في أم كلثوم رقبتها المكشوفة وشعرها الجميل والمنسق فتتزين بأجمل ما لديها في الاذن والرقبة تجعلك تشعر وكأنك تشاهد نفرتيتي وكلوباترا فهي تعبر عن الجمال المصري الحقيقي. واضاف بهجوري انه عاصر الفترة التي تألقت فيها أم كلثوم وهي تحتضن الشعب بصوتها الجميل.

 
وقال قمت برسم لوحات في حالتها المختلفة علي المسرح وهي ترتجف من قوة احساسها بما تغنيه، وصورة اخري عندما رحلت عن عالمنا.

 
وقال بهجوري إنه يسمع أم كلثوم اثناء رسم اللوحات لتعطيه الحالة التي تؤهله لرسم هذه السيدة العظيمة، مشيرا الي ان مصر تعيش في حالة من الزهايمر متمنيا ان ينعش معرضه ذاكرتها.

 
علي جانب اخر تقول الفنانة ثريا درويش إن خطوط الفنان جورج بهجوري قادرة دوما علي توصيل افكاره والتعبير بحنكة وبساطة عن ملامح ووجوه نجومه وابطاله من العامة اومن المشاهير، مستعينا بأكثر من رؤية تشكيلية لها مذاقها وطابعها الخاص، وهونفسه سر تألقه وشهرته التي تعدت حددونا المصرية والعربية ووصلت به الي العالمية، مشيرة الي ان ريشة بهجوري تستطيع ان تخاطب البسطاء والمجتمعات الشعبية في القرية، الحارة، والمقهي راصدا نبض الشعب في لوحاته الدافئة.

 
وتضيف ثريا ان الفنان جورج بهجوري يوصل لنا مجموعة من الكلثوميات تجسد كوكب الشرق أم كلثوم وهي تتمايل وتتغني في وصلة شجن بأحلي وأجمل أغنياتها التي مازلنا نعيش عليها حتي اليوم.
 
ويضم معرض بهجوري من اللوحات التي تعبر عن شارعنا المصري، والجديد انه تناول التليفون المحمول كأداة تستخدم بشكل يومي في احدي لوحاته، ولم يتخل عن مشروعه الذي تبناه والمسمي بالخط الواحد والذي يبدأ فيه لوحته من نقطة واحدة لينتهي منها دون ان يرفع سن القلم عن الورق.
 
ويستمر المعرض حتي 26 ابريل الحالي.

شارك الخبر مع أصدقائك