سيـــاســة

‮»‬المتصوفات الإسلاميات‮« ‬تفجر خلافات في جبهة‮ »‬أبو العزايم‮«‬

علاء الدين محمد ماهر: تشهد الساحة الصوفية حالياً بوادر انقسامات حادة في جبهة الشيخ علاء الدين ماضي أبو العزايم، شيخ الطريقة العزمية، زعيم التكتل المعارض لتولي الشيخ عبد الهادي القصبي، منصب رئيس المجلس الأعلي للطرق الصوفية، وذلك بسبب ما أثير…

شارك الخبر مع أصدقائك


علاء الدين

محمد ماهر:

تشهد الساحة الصوفية حالياً بوادر انقسامات حادة في جبهة الشيخ علاء الدين ماضي أبو العزايم، شيخ الطريقة العزمية، زعيم التكتل المعارض لتولي الشيخ عبد الهادي القصبي، منصب رئيس المجلس الأعلي للطرق الصوفية، وذلك بسبب ما أثير مؤخراً حول تباين آراء شيوخ الطرق الصوفية »المؤيدين لأبو العزايم« حول إنشاء جمعية للمتصوفات الإسلاميات، والتي تعكف بعض زوجات شيوخ الطرق الصوفية علي تأسيسها في الوقت الراهن.

ويبدو أن اعلان جبهة أبو العزايم عن دعم الجمعية النسائية الصوفية قد فجر الخلافات بين شيوخ الطريقة العزمية وأثار الهواجس من امكانية تحول تلك الخلافات إلي بوادر انقسام في الجبهة التي يعول عليها الكثيرون في اصلاح المؤسسة الصوفية.

وتوضيحاً لأبعاد تلك الخلافات أكد محمد الشهاوي، شيخ الطريقة الشهاوية، رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة مشيخة الطرق الصوفية »جبهة الشيخ أبو العزايم«، أن المؤسسة الصوفية بمختلف طرقها تنبذ الصراعات والخلافات التي تؤدي للانقسامات، موضحاً أن الخلافات الأخيرة بين أعضاء جبهة الشيخ أبو العزايم تفجرت إثر اختلاف وجهات النظر حول جمعية المتصوفات، إلا أن أنصار جبهة الشيخ القصبي حاولوا ترويج حدوث خلافات وانشقاقات في جبهة الشيخ أبو العزايم لاضعاف موقف الجبهة داخل المؤسسة الصوفية.

وأشار الشهاوي إلي وجود اعتراضات محدودة في جبهة أبو العزايم علي إنشاء الجمعية الصوفية النسائية، رغم أن تلك الاعتراضات ليس في محلها، نظرا للمكاسب التي يمكن لجبهة أبو العزايم الحصول عليها من خلال تأييد الجمعية النسائية الوليدة، لا سيما في ظل المساعي الحثيثة التي تقوم بها جبهة أبو العزايم لإعادة الأموال داخل المجلس الأعلي للطرق الصوفية إلي نصابها الطبيعي من خلال تولي الشيخ أبو العزايم منصب رئيس المجلس الأعلي للطرق الصوفية بدلاً من الشيخ عبد الهادي القصبي والذي لا يتمتع بالشرعية الكافية »علي حد تعبيره«.

وأكد الشهاوي أن الجمعية النسائية الصوفية ستكون جمعية مستقلة تمارس العملين الدعوي والصوفي بعيداً عن المؤسسة الصوفية، لافتاً إلي أن الجمعية لن يكون بها شيخ طريقة ولن تكون علي غرار الطرق الصوفية وإنما ستكون في صورة جمعية أهلية، لذلك فلا مجال لتلك الاعتراضات التي تحيط بها.

من جهتها أشارت ماجدة عيد، رئيس جمعية المتصوفات الإسلاميات »تحت التأسيس«، ورئيس تحرير جريدة الرأي العام الاسلامية، إلي أن الجمعية النسائية الوليدة ليست لها علاقة بالصراعات داخل المؤسسة الصوفية، لأن الجمعية سوف تتبع وزارة التضامن الاجتماعي، ولن تكون طرفاً في الصراع المحتدم داخل أروقة المؤسسة الصوفية، لأن اقحامها في تلك الصراعات يجعلها تكتسب عداوات وهي مازالت في مرحلة التأسيس.

ونفت رئيسة جمعية المتصوفات الإسلاميات، أن يكون تأسيس الجمعية الوليدة قد ساهم في تفجير الخلافات داخل جهبة أبو العزايم، مؤكدة أن الخلافات متواجدة من قبل الاعلان عن تأسيس الجمعية لأسباب متعددة.

وحول ما أثاره البعض من أن الجمعية النسائية الصوفية قد تكون إحدي أدوات الشيخ القصبي لتفجير الخلافات داخل جبهة أبو العزايم المعارضة له، شددت »عيد« علي ان الجمعية ليست لها علاقة بالشيخ القصبي لأنها – تقصد الجمعية – تأسست علي يد زوجات واخوات عدد من القيادات الصوفية.

من جانبه وصف الشيخ محمد عبد المجيد الشرنوبي، شيخ الطريقة البرهامية الشرنوبية، الخطوة التي أقدمت عليها بعض النساء، زوجات مشايخ الطرق الصوفية، بانشاء جمعية تحت اسم »المتصوفات الإسلاميات« بـ»الخطيرة« وذلك ليس علي صعيد جبهة الشيخ أبو العزايم فقط، وإنما علي المؤسسة الصوفية بمختلف طرقها، مفسراً ذلك بأن قانون الطرق الصوفية لا يسمح بقبول النساء في عضوية أي طريقة صوفية لأن العضوية تقتصر علي الرجال فقط، وأي شيخ طريقة يخالف هذا القانون ويقوم باصدار كارنية عضوية لأي سيدة تتم احالته للتحقيق، وبالتالي فإن القانون الصوفي واضح تماماً في هذا الشأن.

علي الجانب التحليلي، أشار الدكتور جمال المرزوقي، استاذ التصوف الإسلامي بجامعة عين شمس، إلي أن الشواهد الحالية علي الساحة الصوفية تنذر باحتدام الصراع الصوفي، لا سيما ان الصراع بين جبهتي القصبي وأبو العزايم لم يحسم بعد، وبالتالي فإن حدوث انشقاقات داخل جبهة أبو العزايم سوف يهدد استقرار الأوضاع داخل البيت الصوفي.

وحذر »المرزوقي« من تصاعد وتيرة الخلافات داخل المؤسسة الصوفية، خاصة بعد ظهور بوادر لتعدد وتنوع النزاعات، مختتماً بأنه قد حان الوقت لنبذ الخلافات وبداية عهد جديد من الاستقرار داخل مشيخة الطرق الصوفية.

شارك الخبر مع أصدقائك