اقتصاد وأسواق

‮»‬المالية‮« ‬و»المعونة الكندية‮« ‬تستعدان لإطلاق صندوق استثمار برأسمال‮ ‬50‮ ‬مليون جنيه

المال - خاص   دعت مؤخراً الجهات المانحة لـ»المشروعات الصغيرة« والمتوسطة الحكومة إلي اطلاق عدد من صناديق الاستثمار المباشر بالتعاون معها بالاشتراك مع القطاع الخاص بهدف انشاء صناديق ذات أهداف تنموية تعمل علي تدعيم مشروعات القطاع »الصغيرة والمتوسطة« دون البحث…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
 
دعت مؤخراً الجهات المانحة لـ»المشروعات الصغيرة« والمتوسطة الحكومة إلي اطلاق عدد من صناديق الاستثمار المباشر بالتعاون معها بالاشتراك مع القطاع الخاص بهدف انشاء صناديق ذات أهداف تنموية تعمل علي تدعيم مشروعات القطاع »الصغيرة والمتوسطة« دون البحث عن العائد السريع والربح المرتفع.. خلافاً لما هو متبع بالصناديق الكثيرة التي أطلقتها البنوك وشركات السمسرة في الآونة الأخيرة.

 
أكدت الجهات المانحة أن وجود صناديق استثمار حكومية بالكامل أو تكون الحكومة صاحبة الجهة الأكبر فيها سيعدل »كفة« الميزان بين التنمية والربح. وفي هذا السياق تعتزم وزارة »المالية« اطلاق صندوق استثمار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة برأسمال يتجاوز الـ50 مليون جنيه، وتبحث الوزارة مشاركة بعض الجهات الدولية يرجح أن تكون هيئة المعونة الكندية باعتبارها الممول لمشروع تنمية سياسات الصغيرة والمتوسطة التابع للوزارة وكذلك إحدي الجهات التي أوصت بانشاء صناديق استثمار عامة لتمويل القطاع وهي المرشح الاول لمشاركة »المالية« في هذا الصندوق المقرر اطلاقه قبل نهاية العام الحالي. وتبحث وزارة المالية وهيئة المعونة الكندية ضمن شريك ثالث خاصة بعد أن تقدمت الشركة المتحدة للاستثمار والتجارة »AIT « مؤخراً دراسة مستفيضة عن وسائل تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة واقترحت الدراسة تأسيس ما اطلقت عليه »صندوق الصناديق« لتمويل القطاع برأسمال 10 ملايين دولار بحيث يتم توزيع الاستثمارات علي ثلاثة صناديق مختلفة سواء الموجودة بالسوق أو الجديدة المنتظر تأسيسها بالاتفاق مع مدير الصندوق الذي يقوم باختيار الصناديق أو تمويل الصناعات التي تسعي الحكومة لتشجيعها حيث يعتبر الاستثمار في هذا النوع ذا مزايا عديدة أبرزها توزيع المخاطر والاستفادة من خبرات مديري الصناديق. وقدمت دراسة »AIT « اقتراحاً بالتوسع في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة عن طريق صناديق الاستثمار مستعينة بذلك بتجارب الدول الاخري في هذا المجال، حيث تبين أن صعوبة حصول القطاع علي تمويل من البنوك تعود الي أن رأسمال المشروعات الصغيرة والمتوسطة صغير ومحدود.. كما أنها تعاني من نقص القدرات الإدارية والتسويقية. يذكر أن مؤسسة التمويل الدولية الـ»IFC « قد أطلقت بالتعاون مع شركة »بلتون« والبنك المصري لتنمية الصادرات مؤخراً صندوق استثمار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة كما اطلق صندوق تحديث الصناعة التابع للاتحاد الاوروبي ثلاثة صناديق لنفس الغرض.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »