‮»‬العمل الدولية‮« ‬تطلق الخطة القومية لتشغيل الشباب‮.. ‬اليوم

‮»‬العمل الدولية‮« ‬تطلق الخطة القومية لتشغيل الشباب‮.. ‬اليوم
جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الثلاثاء, 19 مايو 09

 يوسف إبراهيم
 
تدشن منظمة العمل الدولية بالتنسيق مع وزارة القوي العاملة والهجرة اليوم مشروع الخطة القومية لتشغيل الشباب، التي تستهدف توفير المزيد من فرص العمل لهم من خلال الشركات والمصانع الجديدة والقائمة.

 

 

وقال د. يوسف القريوتي، مدير عام منظمة العمل الدولية بالقاهرة، إن تشغيل الشباب يعتبر من أهم الأولويات التي تهتم به الحكومة المصرية، لافتاً إلي أنه يوجد علي الأقل %90 من الشباب عاطلين وتقل أعمارهم عن 30 عاماً، فضلاً عن أن معظم من يحصلون علي عمل غالباً ما يكونون في إطار القطاع الاقتصادي غير الرسمي ولذلك تواجههم ظروف عمل قاسية.
 
وأوضح أن هناك أزمة أخري لدي رجال الأعمال وهي شكواهم من عدم وجود عمالة مدربة بسبب سوء نظام التعليم وكذلك ضعف برامج التدريب، مما يتطلب  ضرورة تزويد الشباب بالمهارات اللازمة بهدف زيادة قدرتهم الانتاجية وتوفير فرص عمل مناسبة لهم مع وضع استراتيجية كاملة لتحقيق النمو وزيادة فرص العمل.

 
ولفت إلي أن وزارة القوي العاملة والهجرة أعدت خطة قومية لتشغيل الشباب بالتنسيق مع عدد من الوزارات المعنية من بينها التجارة والصناعة والاستثمار والزراعة والتنمية الإدارية، وسيتم تحديد الخطوات العملية لتطبيق الخطة من خلال المناقشات المستمرة التي ستجري بين المنظمة والمسئولين بالحكومة المصرية.

 
من جانبها أكدت مصادر بقطاع التشغيل بوزارة القوي العاملة والهجرة أن الخطة القومية لتشغيل الشباب تستهدف توفير 4.5 مليون فرصة عمل وهو ما يستلزم ضرورة توفير 750 ألف فرصة كل عام بجانب إعادة تأهيل 100 ألف عامل.

 
وقالت المصادر إن الخطة التي تم إعدادها مؤخراً ستعمل علي زيادة إمكانية حصول الشباب علي فرص عمل جديدة وتحسين نظام التعليم الفني والتدريب المهني مع تشجيع اقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، نظراً لدورها المهم في توفير المزيد من فرص العمل علي أن تقدم الحكومة مزيداً من الدعم لأصحاب هذه المشروعات ومن خلال توفير فرص كبيرة لها لتدريب العمالة الموجودة بها ورفع مهاراتها لتساهم في زيادة الانتاج.

 
وأوضحت المصادر أن الخطة القومية ترتكز كذلك علي تطوير مكاتب العمل في المحافظات بهدف تقديم المعلومات اللازمة عن سوق العمل والتنسيق مع الشركات القائمة في كل محافظة لتقييم الفرص المتاحة ومدي امكانية التحاق الشباب بها، وأضافت المصادر أنه تتم حالياً دراسة توفير الموارد المالية اللازمة لتطبيق هذه الخطة حيث سيتم البدء في الاجراءات التنفيذية لها بعد سلسلة من المناقشات سيتم اجراؤها مع منظمة العمل الدولية للاستفادة من الامكانيات الفنية الموجودة لديها، علي أن يتم البدء بمؤتمر يعقد اليوم تحضره عائشة عبد الهادي، وزيرة القوي العاملة والهجرة للتأكيد علي جدية وكفاءة الخطة والتطبيق الفعلي لها خلال أيام.

 
ونفت المصادر وجود أي تأثير للأزمة الاقتصادية العالمية علي الخطة القومية حيث ان هناك خططاً أخري بكل وزارة داخل كل قطاع لمواجهة أي تسريح قد يحدث للعمالة في الشركات والمصانع، فضلاً من الاجراءات الحكومية التي يتم اتخاذها لمواجهة أي تأثير علي العمالة.

 
من جانبه دعا إبراهيم الأزهري، أمين عام اتحاد العمال إلي ضرورة التطبيق الفعلي للخطة القومية للتشغيل في أقرب وقت ممكن بهدف تقليل معدل البطالة، مع ضرورة وضع منهج متكامل يحقق هذه الخطة المستهدفة حتي عام 2015، مؤكداً أن اتحاد العمال يسعي حالياً إلي وضع خطة أخري للتنمية البشرية لإنشاء مركز قومي للتدريب المهني بما يزيد من قدرة العاملين علي المنافسة في سوق العمل وزيادة فرصهم في السفر للعمالة الراغبة في ذلك حيث يمكن للعامل في حالة امتلاكه المهارة اللازمة أن يحصل بسهولة علي ترخيص مزاولة المهنة الذي تشترطه العديد من الدول في العمالة الوافدة إليها.
 
وأشار إلي أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تمثل حجر الزاوية لخطط تشغيل وتدريب الشباب حيث أنها تساهم في عملية النمو الاقتصادي من جهة مع توفير المزيد من فرص العمل من جهة أخري ولكن علي الحكومة أن تقدم دعماً مناسباً لهذه المشروعات حتي تستطيع أن تتنافس مع الشركات الكبري وتشجيع الشباب لتأسيس مثل هذه المشروعات والمساهمة بشكل ايجابي في إيجاد فرص عمل داخل السوق.

جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الثلاثاء, 19 مايو 09