بورصة وشركات

‮»‬العربية للاستثمارات‮« ‬تطرح تمويل صفقة‮ »‬عمر أفندي‮« ‬عبر مبادلة الأسهم

كتبت- ياسمين منير ورضوي إبراهيم:   علمت »المال« أن الشركة العربية للاستثمارات والتنمية القابضة للاستثمارات المالية »AIC « سابقاً، المشتري الجديد لشركة عمر أفندي تتفاوض حالياً مع المستثمر السعودي عبدالرحمن القنبيط، الطرف البائع في الصفقة، علي  عدة بدائل لسداد قيمة…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت- ياسمين منير ورضوي إبراهيم:
 
علمت »المال« أن الشركة العربية للاستثمارات والتنمية القابضة للاستثمارات المالية »AIC « سابقاً، المشتري الجديد لشركة عمر أفندي تتفاوض حالياً مع المستثمر السعودي عبدالرحمن القنبيط، الطرف البائع في الصفقة، علي  عدة بدائل لسداد قيمة شرائها لـ%85 من الشركة، أبرزها اللجوء لمبادلة الأسهم لتمويل جزء من القيمة المتفق عليها والبالغة 320 مليون جنيه.

 
كشف مصدر وثيق الصلة بالصفقة في تصريحات خاصة لـ»المال«، أن العقد الموقع بين الطرفين ينص علي سداد %100من قيمة الصفقة نقداً، إلا أنه لم يتحدد بعد العملة التي سيتم السداد من خلالها في ظل تمسك الطرف السعودي بتحصيل قيمتها بالدولار، مما دفع »العربية للاستثمارات« لطرح بدائل أخري للسداد، منها إجراء عملية مبادلة أسهم »SWAP «، يحصل بمقتضاها »القنبيط« علي حصة من أسهم »العربية للاستثمارات« تعادل جزءاً من قيمة الصفقة.
 
وأضاف المصدر أن الحصة المرتقب نقل ملكيتها للمستثمر السعودي في حال الاتفاق علي خيار مبادلة الأسهم، ستتجاوز رصيد أسهم الخزينة المتاح بالشركة والبالغ حوالي %2.3 من رأسمال الشركة، كما تضم بدائل السداد تنازل »العربية« عن بعض الأصول المملوكة لها كحصة عينية من قيمة الصفقة، إلا أن هذا البديل يتذيل قائمة البدائل التي ترجح »العربية للاستثمارات« السداد من خلالها.
 
وكان المهندس أحمد السيد، رئيس الشركة القومية للتشييد ، قد أكد خلال اجتماعه أمس الأول مع المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، المشرف علي وزارة الاستثمار حالياً، أن شركته تتخذ خلال الوقت الراهن جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ علي حقوق شركة »عمر أفندي« والعاملين بها، في ضوء حرصها علي تضمن عقد البيع الجديد، نفس شروط عقد الخصخصة الذي قام المستثمر السعودي بشراء حصته بالشركة من خلاله، وأهمها استمرار النشاط.
 
وأضاف: »إن الشركة طلبت في المذكرة التي تقدمت بها إلي مركز القاهرة للتحكيم الذي يفصل في النزاع بين الشركة القومية »وانوال«، رد مصيف بلطيم والمكون من 12 قطعة، كل منها 144 متراً مربعاً، ورد العقارين 48 و50 شارع سعد زغلول بالإسكندرية عدا الفرع، ورد أرض ومباني فرع العجمي، حيث تبلغ مساحة الأرض 519.75 متر مربع ومساحة المباني حوالي 1518 متراً مربعاً، ورد مباني فرع أسوان دون الأرض أو تحرير عقد إيجار عنها، ورد مباني فرع منوف دون الأرض أو تحرير عقد إيجار عنها، وسداد قيمة إيجار المثل عن فروع طما وساقلتة وقنا للشركة المحتكم ضدها حتي تاريخ انتهاء حق الانتفاع، وإلزام المحتكمين بدفع مقابل استغلال هذه الأصول جميعها اعتباراً من 29 ديسمبر 2006 تاريخ تسلمها دون وجه حق وحتي تاريخه«.
 

شارك الخبر مع أصدقائك