اقتصاد وأسواق

‮»‬الزيني‮« ‬يحتج علي تشكيل لجنة إحلال المقطورات‮.. ‬ويرفض الاعتراف بتسهيلات المشروع

مها أبوودن   رفض أحمد الزيني، رئيس لجنة النقل بالشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، الاعتراف بالتسهيلات التي ستقدمها اللجنة المشرفة علي مشروع تعديل المقطورات، والتي تم تشكيلها بقرار رئيس مجلس الوزراء امس الاول برئاسة وزير المالية وعضوية…

شارك الخبر مع أصدقائك

مها أبوودن
 
رفض أحمد الزيني، رئيس لجنة النقل بالشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، الاعتراف بالتسهيلات التي ستقدمها اللجنة المشرفة علي مشروع تعديل المقطورات، والتي تم تشكيلها بقرار رئيس مجلس الوزراء امس الاول برئاسة وزير المالية وعضوية كل من وزير التجارة والصناعة ومساعد وزير الداخلية.

 
وقال »الزيني« لـ»المال«، ردا علي تشكيل اللجنة المشرفة علي مشروع التعديل، إن هذه التسهيلات مهما بلغت سواء علي المستوي الضريبي او الجمركي ستمثل عبئا علي كاهل اصحاب المقطورات، كما ان المهلة الممنوحة لهم لاتزال بها متسع من الوقت حيث يتبقي منها عامان، مما يعني ان المرحلة المقبلة لن تشهد اقبالا من جانب اصحاب المقطورات علي التعديل.
 
واضاف انه من الافضل لصاحب المقطورة ان يشتري مقطورة جديدة بدلا من تحمل الفائدة البنكية المقررة علي القرض الممنوح من اجل التعديل الذي قد يصل بحسب اعلان هيئة التنمية الصناعية الي 80 الف جنيه للمقطورة الواحدة مضاف اليه الفائدة البنكية.
 
واشار »الزيني« الي اجتماع طارئ خلال ايام مع اصحاب المقطورات باتحاد الغرف التجارية لحثهم علي الانتظار قليلا لترقب ما ستسفر عنه اعمال هذه اللجنة، اضافة الي بحث الزيادات التي ستلحق عمليات النقل »نولون الشحن« بسبب الفائدة التي سيتحملها صاحب المقطورة، موضحا ان الشعبة ستتقدم بمذكرة الي اللجنة الجديدة تتضمن الدراسة التي اشرف عليها اتحاد الغرف التجارية، والتي اثبتت براءة المقطورات من حوادث الطرق وانها مستخدمة في جميع دول العالم والتي سبق ان قدمتها الي هيئة التنمية الصناعية دون جدوي.
 
وفرق »الزيني« بين مشروع احلال المقطورات وبين مشروع التاكسي الابيض، فالأول يكفل لصاحبه نفس سيارته بشكل جديد، اما الثاني فيكفل لصاحبه سيارة جديدة تساعده في تمويل قرضه مما يجعله مرحبا بتخريد التاكسي القديم.
 

شارك الخبر مع أصدقائك