استثمار

‮»‬الزراعة‮« ‬تسحب دفعة جديدة من أراضي توشكي بعد العيد

كتبت ــ مني كمال: كشف مصدر مسئول بوزارة الزراعة عن اعتزام الوزارة سحب دفعة جديدة من أراضي منطقة توشكي من المستثمرين غير الجادين، وذلك عقب انتهاء إجازة عيد الفطر مباشرة. أكد المصدر لـ»المال« أن تقييم الأداء الذي تجريه وزارة الزراعة…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ــ مني كمال:

كشف مصدر مسئول بوزارة الزراعة عن اعتزام الوزارة سحب دفعة جديدة من أراضي منطقة توشكي من المستثمرين غير الجادين، وذلك عقب انتهاء إجازة عيد الفطر مباشرة.

أكد المصدر لـ»المال« أن تقييم الأداء الذي تجريه وزارة الزراعة حالياً لبرامج الاستصلاح الخاصة بالشركات العاملة في توشكي، أظهر تقاعس العديد من الشركات عن القيام بأعمال استصلاح واستزراع المساحات المخصصة لها، ومخالفتها المخطط الزمني للتنفيذ، وفقاً لتعاقداتها المبرمة مع الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية.

وأوضح المصدر أن الأراضي التي سيتم سحبها، سيعاد طرحها علي المستثمرين الجادين مرة أخري ضمن نحو 70 ألف فدان، تستعد وزارة الزراعة لطرحها خلال الشهر المقبل.

وحول إمكانية لجوء المستثمرين المتضررين من سحب الأراضي للقضاء لوقف قرارات السحب علي غرار ما قامت به عدة شركات عاملة في منطقة شرق العوينات، أكد المصدر أن لجوء المستثمرين للقضاء أمر وارد الحدوث، لكنه لن يكون له دور سوي في ارجاء عمليات اعادة طرح الأراضي المسحوبة مرة أخري، لافتاً إلي أن القضاء قال كلمته في الدعاوي المرفوعة من قبل مستثمري شرق العوينات المتضررين، وأيد فسخ العقود المبرمة معهم، نظراً لأن مساحة الأراضي التي قاموا باستصلاحها لم تزد علي %10 من إجمالي المساحة المخصصة لهم منذ التسعينيات من القرن الماضي.

وكان أمين أباظة وزير الزراعة، قد أكد في وقت سابق أنه لا تراجع عن قرارات الهيئة العامة للتعمير والتنمية الزراعية الخاصة، بسحب نحو 130 ألف فدان من المستثمرين غير الجادين بشرق العوينات، مشدداً علي توسع وزارة الزراعة في سحب الأراضي، بهدف إعادة طرحها علي شركات استثمارية عملاقة قادرة علي ضخ استثمارات جديدة في المنطقة، والقيام بأعمال الاستزراع والاستصلاح وفقاً لأحدث الأساليب التكنولوجية العالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »