بورصة وشركات

‮»‬الدار العقارية‮« ‬أول شركة في‮ »‬أبوظبي‮« ‬تطلب دعماً‮ ‬مالياً

نهال صلاح   أعلنت شركة »الدار العقارية« الإماراتية، عن خوض مفاوضات مع حكومة أبوظبي، لتأمين احتياجات الشركة من السيولة النقدية، لتكون بذلك أول شركة عقارية تتقدم للحصول علي مساعدة مالية من الحكومة، لمواجهة التعثر المالي.   وكشفت أكبر شركة للاستثمار…

شارك الخبر مع أصدقائك

نهال صلاح
 
أعلنت شركة »الدار العقارية« الإماراتية، عن خوض مفاوضات مع حكومة أبوظبي، لتأمين احتياجات الشركة من السيولة النقدية، لتكون بذلك أول شركة عقارية تتقدم للحصول علي مساعدة مالية من الحكومة، لمواجهة التعثر المالي.

 
وكشفت أكبر شركة للاستثمار العقاري في أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، في بيان لها، أن هذه المفاوضات دخلت مراحلها النهائية، ومن المتوقع وضع إطار عام، لهذا الاتفاق بهذا الصدد قبل نهاية العام الحالي، ووفقاً لما جاء بموقع »بلومبرج« للأنباء.
 
جاء ذلك في إطار إعلان الشركة، عن تكبدها أكبر خسائر ربع سنوية في تاريخها خلال الربع الثالث من العام الحالي، بمقدار 731.2 مليون درهم إماراتي، أو ما يساوي 199 مليون دولار، مقارنة بتحقيق أرباح قدرها 270.1 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.
 
وأرجعت »الدار« أسباب الخسارة، لانخفاض قيمة أصولها وتباطؤ المبيعات، كما أعلنت الشركة عن تعاظم حجم ديونها إلي حوالي 26 مليار درهم.
 
كانت الشركة، قد أعلنت أيضاً، عن نتائج الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، التي تكبدت فيها خسائر اقتربت من 1.5 مليار درهم.
 
وذكر »بنك أوف أمريكا ـ ميريل لينش«، في الرابع من نوفمبر الحالي، أن شركة »الدار« ستحتاج إلي 9.8 مليار درهم، بحلول العام المقبل، كي تستطيع النجاة من الإفلاس.
 
يذكر أن الأزمة المالية العالمية الأخيرة، التي تعد الأعمق، منذ ثلاثينيات القرن الماضي، دفعت أسعار العقارات في أبوظبي إلي الانخفاض، بما يزيد علي %30، مقارنة بالذروة، التي وصلت إليها، هذه الأسعار منتصف عام 2008.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »