لايف

‮»‬الجميلة والوحش‮« ‬و»الأسد الملك‮« ‬و»هاللو دوللي‮« ‬بالأوبرا

كتتب- ولاء البري:     بعد أن أرجأت زيارتها الأولي لمصر، نتيجة الأحداث التي واكبت ثورة 25 يناير وبعد عودة الهدوء والاستقرار للشارع المصري، تعود فرقة »روائع برودواي« العالمية لتقديم عروضها لأول مرة علي خشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية،…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتتب- ولاء البري:

 

 
بعد أن أرجأت زيارتها الأولي لمصر، نتيجة الأحداث التي واكبت ثورة 25 يناير وبعد عودة الهدوء والاستقرار للشارع المصري، تعود فرقة »روائع برودواي« العالمية لتقديم عروضها لأول مرة علي خشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، في ثماني حفلات، وذلك في الثامنة مساء أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس 18 و19 و20 و21 أبريل، بالإضافة إلي 4 حفلات ماتينيه وسواريه يومي الجمعة والسبت 22 و23 أبريل في السادسة والتاسعة مساءً، وقد قررت إدارة الأوبرا تخفيض أسعار تذاكر الحفلات بنسبة %50، رغم الإقبال الجماهيري الكبير، وذلك لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الجماهير، خاصة الشباب لمتابعة العروض الفنية الجادة والراقية التي تقدمها الأوبرا.

 
وتعد فرقة »روائع برودواي« من أشهر الفرق العالمية، في مجال الغناء والاستعراض، واشتهرت في معظم دول العالم بعروضها الساحرة التي تمزج الغناء بالرقصات الاستعراضية والدراما بالموسيقي، واختارت برنامجاً متميزاً لتقديمه علي مسرح دار الأوبرا، يتضمن أكثر من 25 استعراضاً مستلهماً من أشهر المسرحيات والأفلام السينمائية العالمية منها: »القطط والشارع 42 وشبح الأوبرا والجميلة والوحش والشطرنج وايفيتا وماماميا وماري بوبنز والملك الأسد واللهب هاللو دوللي وصف الكورال ومقهي سموكي جو«.

 
إن عروض فرقة »روائع برودواي« تعتمد علي الإبهار في تصميم الديكور والملابس والإضاءة وتستخدم أحدث وسائل التقنيات العالمية الحديثة، بالإضافة إلي الموسيقي التي يقدمها الأوركسترا المصاحب.

 
من جانبهم، أبدي كل من ريتشارد ماسيكوت المخرج الفني للعرض، وباتريك كويتكس المخرج الموسيقي، وجالادرييل أدلارد، مصمم الرقصات مع المنتج ماريو بازينيت سعادتهم البالغة بزيارتهم الأولي لمصر واعتبروها بوابتهم الذهبية لقارة أفريقيا والجمهور المصري والعربي، كما أشادوا بالسمعة العالمية لدار الأوبرا المصرية وامكاناتها الفنية والبشرية والتي تضعها في مصاف دور الأوبرا العالمية، متوقعين أن عروضهم ستجذب فئات مختلفة من الجمهور المصري لما يتمتع به من حس فني متميز.

 
يذكر أن فرقة روائع برودواي تأسست عام 1995 وتضم أكثر من 30 فناناً ما بين راقصين ومغنيين وعازفين وطافت معظم دول العالم، منها أمريكا واليابان واستراليا وألمانيا والصين وحققت العديد من النجاحات .

 

شارك الخبر مع أصدقائك