اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬التگامل بين الخدمات‮«.. ‬شعار سوق الاتصالات

رفعت الشركات العاملة في سوق الاتصالات المصرية بمجالاتها المختلفة شعار »التكامل بين الخدمات المتنوعة« خلال العام المنقضي 2010 لمواكبة الاتجاه الذي تبنته شركات الاتصالات العالمية خلال السنوات الأخيرة في محاولة للتعاطي مع المنافسة المحتدمة بالسوق.   ويعد أبرز مفاجآت القطاع…

شارك الخبر مع أصدقائك

رفعت الشركات العاملة في سوق الاتصالات المصرية بمجالاتها المختلفة شعار »التكامل بين الخدمات المتنوعة« خلال العام المنقضي 2010 لمواكبة الاتجاه الذي تبنته شركات الاتصالات العالمية خلال السنوات الأخيرة في محاولة للتعاطي مع المنافسة المحتدمة بالسوق.
 
ويعد أبرز مفاجآت القطاع خلال عام 2010 توجه الكيانات المتخصصة في استثمارات الأقمار الصناعية لاستكمال خدماتها عن طريق التعاون مع شركات المحمول والإنترنت.
 
وعلي الصعيد نفسه نجحت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تحقيق التكامل بين أهداف الجهات الحكومية العاملة بمجال تكنولوجيا المعلومات عبر تأسيس مركز الإبداع التكنولوجي الذي تتركز خططه في دعم عائدات الملكية الفكرية بجانب الدور الأساسي لهيئة تنمية صناعة التكنولوجيا »ايتيدا« الذي يقوم علي تنمية وتطوير القطاع.
 
واستطاعت الهيئة القومية للبريد تحقيق التكامل بين الخدمات المالية والبريدية المختلفة، علاوة علي الخطط المستقبلية لقياداتها الجديدة التي تتضمن حزمة مشروعات استثمارية تهدف إلي تعظيم مواردها المالية، لتوفير الأموال اللازمة لتطورات فوائد دفاتر التوفير.
 
وانتهت كذلك شركات الاتصالات المحمول الثلاث من الاستحواذ علي شركات الإنترنت الثابت في خطوة استهدف منها البعض تعظيم إيراداته، فيما استهدف البعض الآخر تخفيض تكاليف حصوله علي خدمات الإنترنت من مقدميها.
 
وعلي صعيد مشغل الثابت الوحيد »المصرية للاتصالات«، نجحت الشركة في توظيف تكامل خدماتها للصوت والبيانات من خلال عرض »الدويتو« خلال النصف الأول من العام، إلا أنها ما زالت تسعي لتكامل أكثر شمولية بين الخدمات في إطار نيتها تشغيل شبكة افتراضية للاتصالات اللاسلكية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »