اقتصاد وأسواق

‮»‬التجارة والصناعة‮« ‬ترجئ قبول ملف إغراق الحدىد

كتب- ىوسف إبراهىم: أرجأت وزارة التجارة والصناعة قبول ملف بىانات دعوى الإغراق الخاصة بالمصانع المحلىة المنتجة لحدىد التسلىح ضد الواردات، خاصة الحدىد التركى، لحىن فحص جمىع الجوانب القانونىة حول الدعوى. علمت »المال« أن مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنىة باتحاد الصناعات…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب- ىوسف إبراهىم:

أرجأت وزارة التجارة والصناعة قبول ملف بىانات دعوى الإغراق الخاصة بالمصانع المحلىة المنتجة لحدىد التسلىح ضد الواردات، خاصة الحدىد التركى، لحىن فحص جمىع الجوانب القانونىة حول الدعوى.

علمت »المال« أن مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنىة باتحاد الصناعات عقد اجتماعاً أمس مع عبدالرحمن فوزى وكىل أول وزارة التجارة والصناعة رئىس قطاع الاتفاقىات التجارىة، بحضور عدد من المستشارىن القانونىىن فى الوزارة لتقدىم الملف إلى جهاز مكافحة الإغراق بهدف تحرىك دعوى أمام منظمة التجارة العالمىة.

وطلب عبدالرحمن فوزى استكمال الجوانب القانونىة الخاصة بإجراءات تقدىم الملف، والسماح للمستشارىن القانونىىن بفحصه وإبلاغ مكتب »ماكىنزى« للاستشارات القانونىة الذى سىرفع دعوى الإغراق، بأى جوانب ىستلزم معالجتها حتى ىتم قبول الدعوى أمام منظمة التجارة العالمىة.

وأوضحت مصادر فى سوق الحدىد أن اللواء دكتور محمد أبوشادى رئىس قطاع التجارة الداخلىة وعد بقبول الملف وبدء التحقىق فى شكوى الإغراق بعد استىفاء جمىع الجوانب القانونىة.. قرىباً.

وأضافت المصادر أن جمىع مصنعى الحدىد سواء المصانع الاستثمارىة أو التابعة لقطاع الأعمال العام وقعت على الشكوى بسبب تضررها من عملىات استىراد الحدىد التركى الذى أدى إلى تزاىد المخزون لدىها بعد دخول 2.8 ملىون طن حدىد فى الفترة من ىناىر حتى أغسطس الماضى.

كانت المصانع المحلىة المنتجة لحدىد التسلىح قد قدمت ملفاً إلى مكتب »ماكىنزى« للاستشارات القانونىة لدراسته ورفعه إلى جهاز مكافحة الإغراق المختص بتحرىك الدعاوى فى مثل هذه الحالات أمام منظمة التجارة العالمىة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك