استثمار

‮»‬التجارة‮ ‬والصناعة‮« ‬تدرس منح مساندة مالية لـ‮ ‬5‮ ‬قطاعات تصديرية

المال - خاص   تدرس وزارة التجارة والصناعة، منح مساندة مالية لـ5 قطاعات لمساعدتها علي تطوير صادراتها للخارج، ومواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية.   قالت مصادر مسئولة بوزارة التجارة والصناعة لـ»المال« إن القطاعات الخمسة، هي السيراميك، والبويات، والراتنجات، والبلاستيك، والاستانلس…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص
 
تدرس وزارة التجارة والصناعة، منح مساندة مالية لـ5 قطاعات لمساعدتها علي تطوير صادراتها للخارج، ومواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية.

 
قالت مصادر مسئولة بوزارة التجارة والصناعة لـ»المال« إن القطاعات الخمسة، هي السيراميك، والبويات، والراتنجات، والبلاستيك، والاستانلس ستيل.
 
وأشارت المصادر إلي أن دراسة منح مساندة مالية لهذه القطاعات تأتي في إطار رغبة الوزارة في تطوير صادراتها والحد من تبعات الأزمة المالية عليها.
 
من ناحية أخري أوضحت المصادر أن الشركات المنتظمة هي الأقدر علي الاستفادة من المساندة التصديرية الممنوحة من قبل صندوق تنمية الصادرات التابع لوزارة التجارة والصناعة، خاصة أن المساندة لابد أن تكون من خلال تقديم تقرير تفصيلي عن ميزانية الشركة، إلي جانب شهادة صادر من الجمارك، تؤكد قيام الشركة بتصدير منتجاتها للخارج.
 
وأوضحت المصادر أن الأزمة المالية أجلت تقييم بعض القطاعات الحاصلة علي مساندة تصديرية وهل حققت المرجو منها أم لا.
 
وتنوعت القطاعات التي حصلت علي مساندة تصديرية، بين حاصلات زراعية وعددها 614 شركة، وملابس جاهزة وعددها 263 شركة، وصناعات غذائية وعددها 255 شركة، ومفروشات منزلية وعددها 86 شركة.
 
كما تضم القطاعات التي تحصل علي مساندة مالية قطاع الأثاث، وعددها 113 شركة، والغزل والنسيج وعددها 75 شركة، والصناعات الهندسية وعددها 67 شركة، ورخام وجرانيب وعددها 42 شركة.
 
وتضم القطاعات التي تحصل علي مساندة قطاع المستلزمات الطبية، وعددها 24 شركة، ومواد تعبئة وتغليف وعددها 16 شركة، ومستحضرات تجميل وعددها 15 شركة، وصابون ومنظفات وعددها 9 شركات، وعبوات زجاجية وعددها 6 شركات.
 
وبلغ إجمالي قيمة المساندة المالية للشركات خلال الفترة من يوليو من عام 2008 حتي مارس من عام 2009 نحو 2.3 مليار جنيه حققت صادرات قيمتها 4.5 مليار دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك