اقتصاد وأسواق

‮»‬الإسگان‮« ‬تدرس طرح مشروع‮ »‬ابني بيتك‮« ‬في المدن الجديدة

جهاد سالم   تدرس وزارة الإسكان طرح مشروع إسكان متوسط علي غرار مشروع »ابني بيتك« الذي طرحته منذ عامين بواقع 92 ألف قطعة بمساحات 150 متراً للقطعة، والمشروع الجديد عبارة عن قطع أراض بمساحات من 200 متر حتي 250 متراً،…

شارك الخبر مع أصدقائك

جهاد سالم
 
تدرس وزارة الإسكان طرح مشروع إسكان متوسط علي غرار مشروع »ابني بيتك« الذي طرحته منذ عامين بواقع 92 ألف قطعة بمساحات 150 متراً للقطعة، والمشروع الجديد عبارة عن قطع أراض بمساحات من 200 متر حتي 250 متراً، ويتم حالياً توصيل المرافق بهذه القطع.

 

 

يأتي ذلك محاولة من الوزارة لتنشيط السوق العقارية وتلبية تزايد الطلب في المدن الجديدة، وجذب الاسكان لهذه المدن، خاصة البعيدة نسبياً عن خريطة الاستثمار العقاري مثل »السادات« و»برج العرب« والعاشر من رمضان.
 
أكد رؤساء أجهزة المدن الجديدة أن طرح هذه الاراضي سيؤدي إلي مزيد من التنمية لهذه المدن، وتحقيق النشاط العقاري بها بالإضافة إلي جذب السكان إليها.
 
في البداية أكد أشرف محمود، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، أن المشروع تتم دراسة صيغته النهائية حالياً، واستعراض خطة إنجاز المرافق للأراضي قبل الإعلان عن عدد القطع.
 
وأضاف محمود أن الهدف من المشروع  تحقيق مطالب عدد كبير من المواطنين، لتوفير أراض بمساحات متوسطة وبأسعار رمزية لتشجيع الاستثمار العقاري، ومواجهة الطلب المتزايد، بالاضافة إلي توفير أكبر قدر من وحدات الاسكان المتوسط، وهي ضمن خطة الوزارة في الفترة المقبلة.
 
وأشار »محمود« إلي أن هذا المشروع سينعكس علي خريطة التنمية العقارية في المدن الجديدة، وسيساعد علي وضعها في خريطة الاستثمار العقاري، وجذب السكان إليها مؤكداً أنه لم يتم الاعلان عن عدد القطع أو المدن التي ستطرح فيها، وتوقع أن يتم الاعلان عنها خلال الشهور المقبلة.
 
وأكد عبد الله جودة رئيس جهاز مدينة برج العرب أن هناك طلباً متزايداً علي الاراضي موضحاً أن المدينة لديها مساحات كبيرة من الاراضي  في الظهير الصحراوي وأن التجهيز ومد المرافق يؤخران طرح أراضي هذه المشروعات.
 
وأشار »جودة« إلي أن الوزارة تسعي دائماً لتلبية الطلب بطرق مختلفة من حيث الشروط، والمساحات، حيث تم طرح 1200 قطعة بالمدينة في القرعة الاخيرة واعتبرها »جودة« غير كافية بالمقارنة بمساحة الاراضي المتاحة بالمدينة، وعدد الطلبات من المستثمرين سواء أفراداً أو شركات.
 
وأضاف »جودة« أن المدينة ستدخل خريطة الاستثمار العقاري النشط مع زيادة عدد الاراضي بها بمساحات متوسطة من »220« إلي »350« متراً، كما سيؤدي هذا الطرح لمزيد من التنمية العمرانية، والعقارية بالمدينة، وبالتالي الوصول إلي المستهدف من السكان حسب المخطط للمدينة، واستيعاب الكثافة السكنية بها.
 
وأشار إلي أن طرح الوزارة مشروعات أراض جديدة وتيسير شروطها لابد أن يكون بعد قراءة جيدة لظروف السوق الاقتصادية، وأن يكون مستهدفاً بالأساس وضع المدن الجديدة علي خريطة الاستثمار العقاري، خاصة المدن الصناعية مثل برج العرب.
 
وأكد جودة أن »برج العرب« تشهد جذباً سكانياً كبيراً، خاصة مع توفير المواصلات، بعد ربطها بخط سكة حديد بالإسكندرية، كما أن انشاء فرع لجامعة الإسكندرية سيضاعف المعدل السكاني، ويجعلها سوقاً عقارية نشطة جاذبة للإقامة.
 
وأضا المهندس محمد نبيه رئيس جهاز مدينة السادات أن المشروع الذي تدرس الوزارة طرحه تقوم فكرته الاساسية علي مراعاة البعد الاجتماعي وسيتم طرح مساحات من  200 متر حتي 250 متراً، وبشروط أكثر تيسيراً من مشروع »ابني بيتك« وبمساحات أكبر وسيتيح الفرصة لكل من تنطبق عليه الشروط العامة، وأهمها ألا يكون المتقدم غير مستفيد من المشروعات السابقة التي طرحتها الوزارة، باسعار مدعومة، حتي تتيح الفرصة لأكبر عدد من الشباب.
 
وأضاف »نبيه« أن الوزارة لا تشترط في هذا المشروع مستوي الدخل أو السن، مؤكداً أن هذا المشروع من شأنه زيادة مساحة الاستثمار العقاري في المدن الجديدة وزيادة الاشغال بها.
 
وأكد أن هذا المشروع سيساعد علي زيادة الجذب السكاني للمدينة، خاصة بعد دخول الجامعات الحكومية والخاصة وتوفيرالخدمات الصحية والتعليمية والترفيهية وأماكن التسوق بالمدينة.

 
وأضاف المهندس كمال فهمي رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، أن هذ المشروع سيساهم في إنعاش السوق العقارية بالمدن الجديدة، ودعم الاسكان المتوسط الذي يمثل أعلي طلب في السوق العقارية.

 
وأكد فهمي أنه لم يتم تحديد عدد القطع التي ستطرح بالمدينة، لكنها ستكون مساحات متوسطة تتراوح بين 200 و 250 متراً للشباب، وبشروط أكثر تيسيراً من مشروع »ابني بيتك« كمحاولة لإنعاش السوق العقارية في ظل الظروف الراهنة.

 
وأضاف »فهمي« أن مدينة القاهرة الجديدة تلقي إقبالاً كبيرا للحصول علي اراض ووحدات سكنية، وتسعي الوزارة بقدر الإمكان لتوفير المتاح من مساحات أراض متوسطة من حيث المساحات، موضحاً أن عرض الوزارة لهذا المشروع، لا يشكل عائقاً في البناء، لأن المساحات صغيرة. وأشار المهندس كمال طلعت رئيس جهاز مدينة الشروق إلي أن طرح هذا المشروع له أكثر من هدف اجتماعي، واقتصادي، حيث يستهدف المشروع تلبية رغبة شريحة كبيرة من المجتمع، التي تسعي للسكن المتوسط، بالاضافة إلي جذب السكان للمدن الجديدة، وكذلك توفير مقابل مادي تستطيع من خلاله الوزارة تدبير حصيلة جديدة للإنفاق علي توصيل المرافق والخدمات لتكتمل منظومة المدن الجديدة.
 
ووصف »طلعت« هذا المشروع بأنه خطوة جيدة لتحريك السوق العقارية في ظل الازمة المالية، وحالة الركود في بعض المدن، مؤكداً أن المشروع سيساعد علي توفير آلاف من الوحدات المتوسطة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك