Loading...

‮»‬الآياتا‮« ‬توصي بزيادة الاندماجات بين شركات الطيران العالمية

Loading...

‮»‬الآياتا‮« ‬توصي بزيادة الاندماجات بين شركات الطيران العالمية
جريدة المال

المال - خاص

12:01 ص, الأحد, 18 أبريل 10

إعداد – هدي ممدوح
 
أوصي الاتحاد الدولي للنقل الجوي »آياتا IATA « بضرورة زيادة عمليات الدمج بين شركات الطيران للمساهمة في خفض التكاليف وتحسين معايير التنافسية داخل الصناعة ومن المتوقع أن تتكبد خسائر إجمالية عالمية بنحو 2.8 مليار دولار أمريكي هذا  العام.

 
من جانبه قال »جيوفاني بزانياني«، المدير العام للآياتا، إن عمليات الاندماج والاستحواذ ضرورة لابد منها في هذه الظروف التي تعتري صناعة الطيران الدولية.
 
كما دعا »بزانياني« إلي دعم صناعة الطيران علي الصعيد التنظيمي من أجل تنفيذ عمليات دمج عابرة للحدود، بحيث لا تقف الحدود عائقاً أمام عمليات الدمج المهمة، مدللاً علي ذلك باختلاف الأطر القانونية التي حالت دون اندماج »الخطوط الجوية الأمريكية« و»الخطوط الجوية الأوروبية«.
 
ورفض »بزانياني« التعليق علي الصفقات الفردية والمحتملة مثل الإندماج المتوقع بين الخطوط الجوية الأمريكية وخطوط المملكة المتحدة الجوية، حسبما أفادت وكالة »رويترز«.
 
وأضاف »بزانياني« أن هناك عدداً كبيراً من المحادثات المستمرة ولكن لم يتم حتي الآن تحديد توقيت إتمام هذه الاندماجات.
 
وطلب »بزانياني« من وزير النقل الياباني »سيجي مايهارا« أن تحسن اليابان من مطاراتها الدولية »ناريتا وهانيدا« علي الصعيد التنافسي، وعلي مستوي البنية التحتية، وأوضح أن موقع اليابان له ميزة استراتيجية، خاصة مع وجود الصين بجانبها مما يعطيها الفرصة للاستفادة من المنطقة التي تواصل معدلات حركة المسافرين فيها في طور النمو، الأمر الذي يعني عدم وصول طاقتها الاستيعابية إلي الحد الأقصي.
 
وطبقاً لما ذكره الموقع الإلكتروني للآياتا، تعد اليابان الأكبر نمواً بعد الصين التي تعد أكبر أسواق طيران العالم، فعلي مدار العقد الماضي، نمت سوق الطيران الصينية دولياً من 500 ألف إلي 1.4 مليون مقعد في الأسبوع، في حين ظلت المعدلات اليابانية غير متغيرة بشكل كبيرة، لتسجل 1.3 مليون مقعد اسبوعياً بعد أن كانت 1.2 مليون مقعد.
 
وحث »بزانياني« اليابان علي التنافس والاستفادة من ارتفاع حركة السفر في منطقة دول آسيا والمحيط الهادئ؛ علاوة علي الاستفادة من اتفاقية »السماوات المفتوحة« الثنائية التي وقعتها مع الولايات المتحدة الأمريكية والتي وصفها الاتحاد الدولية »بالتاريخية«.
 
وشجع »بزانياني« الحكومة اليابانية علي المضي قدماً لتحرير صناعة الطيران من حيث حرية النفاذ والملكية، إضافة إلي مرجعة تكاليف وأسعار ما تقدمه من خدمات للعمل علي زيادة التنافسية بين الشركات لتقديم أفضل الخدمات وبأقل الأسعار.
 
وأثني »بزانياني« علي صناعة الطيران اليابانية بخصوص تعاون شركات الطيران في اليابان في تطبيق تكنولوجيا الباركود لتخليص إجراءات السفر، مشيراً إلي أن اليابان كانت القائد في استخدام وتطبيق الجديد في التكنولوجيا فيما يتعلق بإجراءات المسافرين.
 
داعياً لتمديد تطبيق التكنولوجيا علي عمليات الشحن، مما يزيد من تنافسية قطاع الشحن الجوي الياباني.
 
كانت »آياتا« قد ذكرت نهاية الشهر الماضي، أن شركات الطيران تمضي قدماً في الافلات من براثن الأزمة التي ألقت بظلالها علي صناعة الطيران العالمية، حيث بدأت حركة المسافرين في الارتفاع، وكذلك حركة الشحن منذ فبراير الماضي.
 
ففي مارس الماضي ارتفعت حركة المسافرين بنحو %9.5 مقارنة بالشهر نفسة من العام الماضي.
 
يذكر أن الاتحاد الدولي للنقل الجوي »آياتا« يضم قرابة 230 شركة طيران علي مستوي العالم، تشمل الخطوط الجوية المتحدة »يونيتيد اير لاينز« والخطوط الجوية الأمريكية، ومن واقع احتوائها هذه الشركات وباعتبارها أكثر دراية بظروف الصناعة توقع الاتحاد الشهر الماضي انخفاض خسائر شركات الطيران مجتمعة بحوالي 2.8 مليار دولار هذا العام بعد تكبدها خسائر بنحو 9.4 مليار دولار العام الماضي ولكنه توقع أن تحقق هذه الشركات أرباحاً في 2011.
 
جريدة المال

المال - خاص

12:01 ص, الأحد, 18 أبريل 10