لايف

»‬مدام بترفلاي‮«.. ‬خيانة الرجل الغربي للمرأة الآسيوية

كتبت ــ مي سامي:   تعتبر أوبرا »مدام بترفلاي« مأساة إنسانية، كتب جياكومو بوتشيني جزءاً منها مستمداً احداثها من مسرحية لديفيد بلايكو. وعرضت الأوبرا لأول مرة علي مسرح لاسكالا، لكنها لم تلق النجاح الذي اعتاد عليه بوتشيني، فقرر اعادة كتابتها…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ــ مي سامي:
 
تعتبر أوبرا »مدام بترفلاي« مأساة إنسانية، كتب جياكومو بوتشيني جزءاً منها مستمداً احداثها من مسرحية لديفيد بلايكو.
وعرضت الأوبرا لأول مرة علي مسرح لاسكالا، لكنها لم تلق النجاح الذي اعتاد عليه بوتشيني، فقرر اعادة كتابتها مرة اخري وعرضت في العام نفسه ولاقت نجاحاً رائعاً، وكانت في البداية مكونة من فصلين ثم عدلت إلي ثلاثة فصول.

 
 

وتعتبر »مدام بترفلاي« من أصعب الاوبرات، حيث تحتاج إلي ممثلة صغيرة متميزة بصوت رفيع وقوي لا يزيد عمرها علي خمسة عشر عاماً.
 
وتدور أحداث الاوبرا حول فتاة يابانية تدعي »تشو تشو صان« يستغلها الضابط الأمريكي »بنكرتون« فتقع في حبه ويوقعها في الخطيئة ويقنعها انه سوف يعود للزواج منها ولكنه يهرب ويتزوج فتاة أمريكية ممثلة، ويعود للفتاة اليابانية ويخبرها بزواجه، وتنتهي الاوبرا بانتحار الفراشة اليابانية ورفضها ان تعيش ذليلة فتقتل نفسها بالخنجر الذي انتحر به والدها.
 
حاول بوتشيني من خلال الأحداث، أن يؤكد وجهة نظره في ضرورة الفصل بين الشرق والغرب وصعوبة تلاقي الحضارتين مستهدفاً العديد من الوسائل لاظهار الجانب الياباني من خلال استخدام الفراشة للخنجر وطريقة الانتحار، بالإضافة إلي استخدام الالحان والموسيقي اليابانية، كما استخدم – أيضاً – النشيد الوطني الامريكي.
 
واختار بوتشيني هذه القصة البسيطة حتي يسهل علي الجمهور فهمها والتعايش مع احداثها ليوضح خيانة الرجل الغربي للمرأة الآسيوية. تميزت الاوبرا بالألحان الناعمة الرقيقة، واختيار بوتشيني ان يكون اسم الاوبرا هو اسم البطلة نفسها ليؤكد مدي المأساة التي ستواجه الفتاة للتعاطف معها.

شارك الخبر مع أصدقائك