اقتصاد وأسواق

»‬البحوث الزراعية‮« ‬يدعو شركات الاستثمار لإنتاج سلالات جديدة للمحاصيل

كتب ـ علاء البحار:   فتح مركز البحوث الزراعية الباب واسعاً أمام شركات الاستثمار الزراعي الخاصة، لإنتاج سلالات وأصناف جديدة للمحاصيل تسهم في زيادة إنتاجية مصر من الحبوب الغذائية وتحقيق الاكتفاء الذاتي، خاصة من القمح، والذرة، والأرز.   وأكد د.…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ علاء البحار:
 
فتح مركز البحوث الزراعية الباب واسعاً أمام شركات الاستثمار الزراعي الخاصة، لإنتاج سلالات وأصناف جديدة للمحاصيل تسهم في زيادة إنتاجية مصر من الحبوب الغذائية وتحقيق الاكتفاء الذاتي، خاصة من القمح، والذرة، والأرز.

 
وأكد د. أيمن فريد أبوحديد، رئيس مركز البحوث الزراعية -في مؤتمر صحفي عقده الليلة قبل الماضية- أن المركز لا يمانع في أن تستحوذ شركات الاستثمار الخاصة علي إنتاج الأصناف والسلالات الجديدة، ولو بنسبة %100، علي أن تلتزم بالضوابط التي وضعها المركز والتشريعات المختلفة، لافتاً إلي أن المركز لا يحتكر إنتاج السلالات والأصناف الجديدة من المحاصيل الزراعية.
 
وأوضح أبوحديد أن السلالات والأصناف الجديدة سيتم اختبارها في مركز البحوث الزراعية، باعتباره الجهة المنوط بها استنباط السلالات، علاوة علي توافر الامكانات العلمية، وامتلاكه مساحات واسعة من الأراضي والمحطات البحثية التي تساهم في التأكد من سلامة وجودة الأصناف الجديدة قبل زراعتها.
 
وأوضح أن إجمالي الأصناف والسلالات الجديدة التي تم استنباطها واكتشافها خلال الـ25 عاماً الماضية، بلغ 413 صنفاً، منها 300 صنف جديد لمركز البحوث الزراعية، و106 أصناف لشركات القطاع الخاص، و6 أصناف للمراكز البحثية الأخري، وصنف واحد للجامعات.
 
وأشار أبوحديد إلي أن الأصناف الجديدة ساهمت في زيادة إنتاجية محصول القمح خلال العشرين عاماً الماضية من 9 أرادب للفدان إلي 18 إردباً، كما وصل بإنتاجية الأرز من 2.4 طن للفدان إلي 4 أطنان، فيما وصل بإنتاجية محصول الذرة من 10 إلي 14 إردباً للفدان.
 
وأوضح أن الأصناف المكتشفة سوف تساهم في زيادة إنتاجية القمح من %60 تقريباً في الوقت الحالي إلي %75 خلال السنوات المقبلة، مشيراً إلي التخطيط لزيادة الكميات المنتجة من التقاوي لتغطية احتياجات السوق، حيث لا يغطي الإنتاج حالياً سوي %25 من الاحتياجات.
 
وأضاف أن مصر لا تستطيع زراعة إلا 3.5 مليون فدان سنوياً كحد أقصي، مما يستلزم الاعتماد علي التوسع الرأسي عن طريق استنباط أصناف جديدة لزيادة الإنتاجية.
 

شارك الخبر مع أصدقائك