اقتصاد وأسواق

»‬إيجيبت تيدا‮« ‬تفوز بمشروع تطوير المنطقة الاقتصادية بخليج السويس

كتب ــ يوسف إبراهيم:   فازت شركة »إيجيبت تيدا« المصرية الصينية، بتطوير مساحة 6 كيلو مترات مربعة من مشروع تنمية المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس، التي تبلغ مساحتها الاجمالية 20 كيلو متراً مربعاً، وتبلغ استثمارات المرحلة الأولي التي تنفذها…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ يوسف إبراهيم:
 
فازت شركة »إيجيبت تيدا« المصرية الصينية، بتطوير مساحة 6 كيلو مترات مربعة من مشروع تنمية المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس، التي تبلغ مساحتها الاجمالية 20 كيلو متراً مربعاً، وتبلغ استثمارات المرحلة الأولي التي تنفذها »إيجيبت تيدا« 270 مليون دولار.

 
وقد وافق الاجتماع المشترك بين مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس وشركة التنمية الرئيسية، علي اعتبار العرض المقدم من »إيجيبت تيدا« أفضل العروض المقدمة من بين 11 شركة تقدمت للحصول علي حق تطوير المنطقة الاقتصادية كلها أو جزء منها.
 
كانت 29 شركة عالمية واقليمية قد تقدمت للطرح، وتأهل من بينها 11 شركة فقط، ومن بين الشروط التي وضعتها الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية عند طرح العطاء، ضرورة وجود خبرات سابقة للشركات المتقدمة في مجال انشاء وتنمية وإدارة وتسويق المناطق الاقتصادية علي المستوي العالمي.
 
 تضمن العرض المقدم من شركة »إيجيبت تيدا« قيام الشركة بضخ استثمارات لتطوير وتنمية 6 كيلو مترات مربعة بنظام حق الانتفاع، ويشمل التطوير تنمية البنية الأساسية والمرافق وتوفير الخدمات الرئيسية للمشروعات المستهدف اقاماتها داخل هذه المساحة من منطقة المشروع، مع تسويق هذه المشروعات وإدارة وتشغيل وصيانة المنطقة.
 
وأكد د. محمود محيي الدين، وزير الاستثمار أن عملية التطوير ستؤدي الي اقامة 150 مشروعاً، وتوفر نحو 40 ألف فرصة عمل، موضحاً أن وزارة الاستثمار حرصت من خلال العطاء العالمي لجذب أفضل المطورين ذوي الخبرة في مجال تنمية وإدارة المناطق الاقتصادية والترويج عالمياً.
 
أضاف أن المعايير التي تم وضعها لاختيار المطور المناسب تضمنت بخلاف المعيار المالي ضرورة أن تكون المشروعات النهائية المستهدفة من الصناعات المتوسطة والخفيفة، متوسطة التكنولوجيا وكثيفة العمالة ومشروعات الخدمات اللوجيستية والخدمات المكملة، التي تستهدف جميعها قيمة مضافة للاقتصاد المصري، من خلال مدخلات انتاج محلية، فضلاً عن أن نسبة كبيرة من هذه المشروعات تستهدف التصدير للأسواق العالمية مع سد احتياجات السوق المحلية.
 
وأوضح أنه استكمالاً لهذا الجهد وتماشياً مع سياسة الدولة في التوسع بمشروعات المجتمعات العمرانية الجديدة، تقوم وزارة الاستثمار حالياً بالتنسيق مع وزارة الاسكان ومحافظة السويس، بانشاء مدينة السخنة الجديدة كمدينة سكنية متكاملة الخدمات والمرافق لاستيعاب أعداد العمالة المتوقعة خلال الفترة المستقبلية للمشروع.
 
وتعتبر شركة »إيجيبت تيدا« ثمرة التعاون بين الحكومتين المصرية، والصينية، وتقوم بالاستثمار في المنطقة الاقتصادية بقرب خليج السويس، ويساهم الصندوق الصيني الأفريقي للتنمية بنسبة %30 من رأسمال الشركة البالغ 80 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك