سيـــاســة

برلمانية تطالب بمواجهة تداعيات التغيرات المناخية

قالت النائبة فايقة فهيم، إن التغيرات المناخية موضوع معقد، وتتداخل فى مسؤوليته قطاعات كثيرة فى الدولة مثل قطاعات الرى والزراعة والإسكان والسكان والسياحة والبيئة‬.

شارك الخبر مع أصدقائك

‫كشفت المهندسة فايقة فهيم، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، في بيان عاجل تقدمت به إلى الدكتور علي عبدالعال، ورئيس الوزراء، حول خطة الحكومة للتعامل مع التغيرات المناخية في مصر، والتي من شأنها أن تؤثر بالسلب على حياة المواطنين اليومية،

وأوضحت أن نقص الإنتاج الزراعى بسبب هذه التغيرات سوف يصل إلى نحو 15% فى كل المحاصيل الزراعية عدا القطن.‬

‫واشارت في بيانها العاجل إلي اختفاء بعض أنواع المحاصيل، خصوصا الأكثر تأثراً بالتغيرات المناخية مثل الذرة والقمح والأرز.‬

‫ ‬ ‫وقالت النائبة، إن التغيرات المناخية موضوع معقد، وتتداخل فى مسؤوليته قطاعات كثيرة فى الدولة مثل قطاعات الرى والزراعة والإسكان والسكان والسياحة والبيئة‬.

‫وأوضحت أن مصر التى كانت تتميز بمناخ معتدل، حار جاف صيفا، ممطر معتدل شتاء، لن يبقى كذلك.‬

‫ولفتت إلى أن المناخ كان معتدلا، وسببا فى جذب السيّاح إلى مصر، فسيكون الصيف شديد الحرارة، والشتاء متقلبا من شديد البرودة إلى شديد الحرارة، إلى وجود عواصف ورعد وبرق وغيرها .

‫واستطردت فهيم، بالنسبة لقطاع المياه فإن التغيرات المناخية تؤثر على الرى كمصدر مائى باعتبار أنها تؤثر على الأمطار فى منطقة ما، والمظلات المائية، إذ يمكن أن تؤثر على كميات الأمطار، بحسب تغير حزام المطر، مما يؤدى لتأثيرات شديدة.‬

‫وطالبت بتنفيذ توصيات قمم المناخ بشكل دوري لمواجهة تداعيات هذه الظاهرة الخطيرة.‬

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »