تأميـــن

‏«MetLife» تسدد 180 مليون جنيه تعويضات «كورونا» حتى الآن

سجلت 40 مليون من وقت بداية الإغلاق لفبراير الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

-.

كشف هيثم طاهر، العضو المنتدب لشركة «MetLife» مصر، عن سداد شركته فاتورة تعويضات ضخمة تخص تفشى فيروس «كورونا» منفردا – ما بين مطالبات تأمين حياة والعلاج والوفاة – تقترب قيمتها من 180 مليون جنيه.

وقال طاهر أن تعويضات «كورونا» بفرع التأمين الطبى والحياة لدى شركة MetLife فى تزايد مستمر وتتغير قيمتها من وقت لآخر، فقد بلغت فى بداية الإغلاق فى مارس 2020 حتى فبراير 2021 ما يقرب من 40 مليون جنيه.

اقرأ أيضا  بعد خطة مد كابلات الكهرباء عبر البحر بين مصر واليونان.. تعرف على وثيقة التأمين ضد أعطالها

وأضاف أن التعويضات المسددة لعملاء شركة «MetLife» تتنوع ما بين تأمينات على الحياة ضد الوفاة، والعلاج الطبى من الإصابة بالوباء ذاته، لذلك تضخمت فاتورة التعويضات لتقترب من حاجز 180 مليون جنيه حتى الآن.

وأكد طاهر إلى أن MetLife قدمت خدماتها بتأمينات الحياة والطبى وقت الوباء، والذى كان يعد حدثا مفاجئا للجميع بكل تبعاته، وهو ما جعل الشركة تتجه للإسراع بالتعاقد مع 34 وحدة عزل لاستقبال عملائها فى جميع أنحاء الجمهورية وقت تفشى الجائحة، علاوة على تعزيز شبكة مقدمى الخدمة الخاصة بالشركة، ورفع إجمالى مقدمى الشبكة الطبية إلى 3400 مقدم للخدمة.

اقرأ أيضا  رئيس الإتحاد المصري للتأمين: إلغاء الطوارئ سيُحسن من أسعار بعض التغطيات كالمخاطر السياسية

وأشار إلى خطة شركته فيما يتعلق بالعمل عن بُعد، بما تطلبته من تزويد فريق العمل بكل الوسائل التقنية التى تمكنهم من القيام بمهامهم على نحو طبيعى خارج مقار العمل.

ولفت إلى حرص شركته على تقديم الخدمات التى تلبى حاجة العملاء وفقاً للعقود السارية أثناء الجائحة، مشيرا إلى أنه بعد الإعلان للعملاء عن زيادة الأسعار فى العقود الجديدة لم يظهروا أى اعتراض.

اقرأ أيضا  فيتش : ارتفاع أسعار إعادة التأمين يدعم النظرة المستقبلية المستقرة للقطاع

وأكد طاهر أن الزيادة جاءت بعد إعادة النظر فى العقود الجديدة والزيادات التى فرضها بعض مقدمى الخدمة الطبية – المستشفيات ومعامل التحاليل والأشعة- على كل شركات التأمين، لذا لزم اتخاذ الإجراءات الفنية العادلة تجاه ذلك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »