‎تتبنى خطة توسعية بالتزامن مع صدور القانون الجديد .. ‎«جرين مايندس» تخطط لضخ استثمارات جديدة

بقيمة 100 مليون جنيه فى مجال تدوير المخلفات الصلبة

‎تتبنى خطة توسعية بالتزامن مع صدور القانون الجديد .. ‎«جرين مايندس» تخطط لضخ استثمارات جديدة
محمد ريحان

محمد ريحان

11:00 ص, الخميس, 25 فبراير 21

كشف المهندس محمد ضيف رئيس مجلس إدارة شركة «جرين مايندس»، الرائدة فى مجال الحلول البيئية وتدوير البلاستيك ان شركته تعتزم ضخ استثمارات جديدة بقيمة تقديرية تصل إلى نحو 100 مليون جنيه فى مجال إدارة المخلفات بالسوق المحلية.

 ‎وقال ان الشركة تتبنى خطة توسعية طموحة بمجال جمع وتدوير المخلفات الصلبة خلال الفترة المقبلة، بالتزامن مع قانون تنظيم إدارة المخلفات الجديد رقم 202 لعام 2020 ، مشيدا بصدور القانون وخروجه إلى النور لأنه  سيساهم بشكل كبير فى تنمية هذا المجال.

 ‎وأوضح ان جرين مايندس لديها نية لتدشين عدد من خطوط الإنتاج لفصل المخلفات ولإعادة تدوير المطاط والمخلفات العضوية والورق والكرتون وسبائك الالمونيوم والمخلفات الإلكترونية، بجانب النشاط الأساسى للشركة حاليا وهو تدوير البلاستيك.

 ‎محمد أبو سكينة: الفصل من المنبع ركيزة أساسية.. ووقعنا اتفاقين مع مركز تجارى كبير ومصنع مياه غازية الشهر الحالى

‎ومن جهته قال الدكتور محمد أبو سكينة المدير التنفيذى لشركة جرين مايندس، إن شركته لديها رؤية  بشأن العمل فى مجال المخلفات تعتمد على ركيزة أساسية وهي  فصل المخلفات من المنبع، وذلك عبر توقيع بروتوكولات تعاون مع مختلف التجمعات السكنية والتجارية والصناعية والزراعية فى المحافظات الكبرى لاستغلال المخلفات المولدة، متابعا: «تم الشهر الحالى توقيع اتفاق مع أحد أكبر المراكز التجارية، ليكون اول تطبيق عملى على أرض الواقع لتجربة الفصل من المنبع».

‎واستطرد قائلا: نتفاوض حاليا لإبرام تعاقدات مماثلة مع كيانات تجارية وسكنية أخرى ، وسيتم الافصاح عنها قريبا».

جريدة المال

‎وأوضح ابو سكينة، أن حجم نشاط إدارة المخلفات فى مصر يصل إلى نحو 13 مليار جنيه سنويا، مشيرا إلى أن اجمالى المخلفات المولدة يقدر بنحو 26 مليون طن.

 ‎وأكد ان السوق المصرية بها فرص واعدة فى مجال إدارة المخلفات، ومع المزيد من العوامل المحفزة سيتم جذب روؤس الأموال وضخ استثمارات جديدة.

‎وقال أبو سكينة إن من بين هذه العوامل توفير الأراضى اللازمة لإقامة مصانع التدوير والمحطات الوسيطة، وكذلك مساندة المنظومة ككل عن طريق سداد رسوم الخدمة للجهات التى تقوم بعملية التدوير، فضلا عن توفير الدولة للمخلفات الصلبة بدون تكلفة، وكذلك ضم وتجميع النباشين للعمل تحت مظلة آمنه ومستقرة لهم ولأسرهم

‎وأوضح أبو سكينة أن تطوير مجال إدارة المخلفات وبناء أنظمة متكاملة له يدعم تحسين حياة المواطن المصرى والحفاظ على الصحة العامة وتحقيق قيمة مضافة حقيقية لكافة أطراف المنظومة وفق معايير وممارسات معتمدة دوليا.

‎وأكد أهمية الاستغلال الجيد للأصول والموارد المالية والبشرية والتقنية المتاحة بما يصب فى صالح تحقيق أهداف التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية وخلق جيل واعٍ ومثقف لتحقيق نتائج ملموسة وتحويل المخلفات إلى مورد اقتصادى للوطن.

‎يشار إلى أن أبرز انشطة اعادة التدوير تتمثل فى تدوير البلاستيك وتحويل المخلفات إلى طاقة وانتاج السماد العضوى والوقود البديل، وتدوير الورق والكرتون ، وتدوير إطارات السيارات وتدوير المعادن وتدوير المخلفات الإلكترونية.

‎ومن أهم الصناعات التى تعتمد على المنتجات المعاد تدويرها فى العمليات الإنتاجية صناعة المسابك والبلاستيك وصناعة الورق والأحبار والنجيلة الصناعية وقطع غيار السيارات ومحطات تطهير وتنقية المياه

محمد ريحان

محمد ريحان

11:00 ص, الخميس, 25 فبراير 21