اقتصاد وأسواق

»گريديه سويس« و»دويتش إيه جي« يؤسسان أول بورصة للحديد الخام

بدأت بعض شركات صناعة الصلب في العالم بتخطي الشركات العملاقة لإنتاج الحديد الخام وشراء احتياجاتها عبر بورصة دولية صغيرة لتداول الحديد الخام أنشئت مؤخراً في لندن.   وتأمل هذه الشركات التي عانت من صعود الأسعار في الشهور الأخيرة لمستويات قياسية…

شارك الخبر مع أصدقائك


بدأت بعض شركات صناعة الصلب في العالم بتخطي الشركات العملاقة لإنتاج الحديد الخام وشراء احتياجاتها عبر بورصة دولية صغيرة لتداول الحديد الخام أنشئت مؤخراً في لندن.
 
وتأمل هذه الشركات التي عانت من صعود الأسعار في الشهور الأخيرة لمستويات قياسية في تحقيق قدر أكبر من الشفافية في سوق الحديد الخام وتراجع التقلبات شبه اليومية التي أحدثت تشوهات كبيرة في أسعاره.
 
وقامت مجموعة »كريديه سويس« والبنك الألماني »دويتش إيه جي« بإنشاء بورصة صغيرة لتداول الحديد الخام وهي تعد النافذة الأولي نحو عالم أكثر أمناً ودقة في تعاملات تجارة الحديد الخام.
 
وعكس المعادن الصناعية مثل النحاس والألومنيوم والذهب كان الحديد الخام يباع لعشرات السنين بطريقة تنقصها الشفافية.
 
ويشير تقرير لصحيفة »وول ستريت جورنال« الأمريكية إلي أن أسعار البيع الفوري للحديد تضاعفت لتصل إلي 185 دولاراً للطن العام الماضي.
 
وجاء هذا الارتفاع الكبير كنتيجة طبيعية لزيادة الطلب من قبل الأسواق الناشئة خاصة في آسيا مع زيادة كفاءة وسائل النقل وأنظمة التسليم.
 
وقد وقع التأثير الأكبر لزيادة أسعار الحديد الخام في شركات صناعة الصلب التي تبدو قليلة الحيلة أمام الشركات العملاقة التي تدير مناجم إنتاج الحديد الخام مثل »بي اتش بي بلتون« و»ريوتينتو بي إي سي«.
 
وفي الوقت الحالي لا يمكن القول بأن بورصة الحديد الخام أصبح لها تأثير قوي في السوق العالمية لكنها بداية جيدة يمكن البناء عليها في المستقبل.
 
وتم تداول نحو 1.1 مليون طن حديد خام في البورصة التي تديرها مجموعة »كريديه سويس« بقيمة بلغت نحو 250 مليون دولار.. وقد يبدو الرقم ضئيلاً جداً بالمقارنة بانتاج العالم من الحديد الخام الذي يصل إلي 1.1 مليار طن.
 
ويقول »كمال ناكفي« أحد المشاركين في تأسيس بورصة »كريديه سويس« إن التأثير ضئيل لكنه بدأ وسينمو مع الوقت وهو ضروري في ظل غياب الشفافية عن سوق الحديد الخام.
 
أضاف أنه ولأول مرة أصبحت لدي شركات صناعة الصلب القدرة علي تحديد سعر الخام.
 
من جانبه أكد »موريس لكوبيرس« المدير التنفيذي لشركة »بي اتش بي بلتون« لإنتاج الحديد الخام أنه يدعم أي نظام يضفي مزيداً من الشفافية علي عمليات بيع وشراء الحديد.
 
أضاف أنه يعتقد أن تجارة الحديد الخام ستحصل علي عملية تسعير أكثر نزاهة، عندما تتم بعيداً عن السرية والاتفاقات الجانبية.
 
ويقوم العمل في بورصة الحديد باستخدام مؤشر لأسعار البيع الفوري تجمع بيانات عبر مسح لمشتري الحديد الخام بناء علي أسعار تسليم التعاقدات الفورية للصين أكبر مستخدم للحديد الخام في العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك