بنـــوك

«يونايتد ليس» تستهدف زيادة محفظتها إلى 1.7 مليار جنيه

استحوذ قطاع العقارات والأراضى على نصيب الأسد من العقود خلال الأحد عشر شهرا الأولى من 2019، بنسبة 75.5 %، تليها سيارات النقل بحصة 7 % فى حين استحوذت الأنشطة الأخرى على النسبة المتبقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة «يونايتد ليس» للتأجير التمويلى، المملوكة للمصرف المتحد بنسبة 90 %، زيادة محفظتها التمويلية إلى نحو 1.7 مليار جنيه بنهاية العام الجارى.

وقال أشرف القاضى، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، إن شركته التى تأسست عام 2018، تسعى إلى التوسع بشكل كبير خلال العام الجارى، بعدما وصلت محفظتها التمويلية إلى نحو 1.3 مليار جنيه بنهاية العام الماضى.

وأشار إلى أن يونايتد ليس حققت عائدا على حقوق الملكية يصل إلى 36 % بنهاية 2018، موضحًا أن رأسمالها الشركة يبلغ نحو 90 مليون جنيه ويكفى للتوسعات المستقبلية وبالتالى لا حاجة إلى زيادته.

وأوضح “القاضى” أن الشركة تعتزم التوسع خلال العام الجارى فى نشاطى التأجير التشغيلى والتخصيم، مشيرا إلى أنها نفذت مؤخرًا تمويلا مشتركا بقيمة 650 مليون جنيه فى القطاع العقارى.

وأشار إلى أن الشركة تدرس فى الفترة الحالية ترتيب تمويل جديد لأحد عملاء القطاع العقارى بقيمة 750 مليون جنيه، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وارتفع إجمالى قيمة عقود التأجير التمويلى فى السوق المصرية إلى 48.1 مليار جنيه بنهاية نوفمبر 2019، مقابل 34.5 مليار بنهاية نوفمبر 2018، بمعدل زيادة 39.3 % وفقًا للهيئة العامة للرقابة المالية، كما زاد عدد العقود بنحو 33.8 % خلال نفسى الفترة إلى 2.6 ألف عقد فى 2019 مقابل 1.9 ألف فى 2018.

واستحوذ قطاع العقارات والأراضى على نصيب الأسد من العقود خلال الأحد عشر شهرا الأولى من 2019، بنسبة 75.5 %، تليها سيارات النقل بحصة 7 % فى حين استحوذت الأنشطة الأخرى على النسبة المتبقية.

ويشهد التأجير التمويلى توسعا كبيرا خلال الفترة الأخيرة، وتمتلك البنوك الثلاثة الكبرى (الأهلى ومصر والقاهرة) شركات للتأجير التمويلى، بجانب المصرف المتحد والتجارى الدولى وغيرها، وأعلنت شركة مصر القابضة للتأمين مؤخرًا عزمها إجراء دراسة لمعرفة إمكانية تدشين شركة لاقتحام القطاع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »