بورصة وشركات

يوم دامي للبورصة: تراجع الأسهم الكبري .. والهبوط يشمل جميع القطاعات

كتب ــ فريد عبداللطيف:   حالة من الذعرشهدتها قاعات التداول أمس الثلاثاء، بعد تحرك مؤشر البورصة الرئيسي »CASE 30 « تحت مستوي 9000 نقطة لاول مرة منذ بداية العام، بضغط من التراجع الجماعي للأسهم الكبري. وزاد هذا الانخفاض الكبيرمن مخاوف…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ فريد عبداللطيف:
 
حالة من الذعرشهدتها قاعات التداول أمس الثلاثاء، بعد تحرك مؤشر البورصة الرئيسي »CASE 30 « تحت مستوي 9000 نقطة لاول مرة منذ بداية العام، بضغط من التراجع الجماعي للأسهم الكبري. وزاد هذا الانخفاض الكبيرمن مخاوف المستثمرين الافراد من اتساع نطاق الحركة التصحيحية التي تشهدها السوق، مما دفعهم للاندفاع نحو البيع علي الاسعار المتاحة لتقليل خسائرهم، مع قيام شرائح متزايدة من الراغبين في الشراء بسحب طلباتهم من علي الشاشة ، وادي ذلك لتساقط الأسهم الصغيرة والمتوسطة المفضلة لدي صغار المستثمرين، ليشمل الهبوط جميع القطاعات.
 
وانعكس هذا الأداء علي مؤشر »CASE 30« ودفعه للاغلاق في جلسة أمس علي تراجع بنسبة % 2.18 مسجلا 8950 نقطة، مقابل 9150 نقطة في اقفال أمس الأول.
 
اشار تامر جمال رئيس قسم التحليل الفني بشركة »البراق« لتداول الاوراق المالية وعضو مجلس ادارة الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ، الي ان مؤشر البورصة الرئيسي »CASE 30« مرشح للتماسك في جلسة اليوم الثلاثاء بعد اقتراب الأسهم الكبري من نقاط دعم حرجة، وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء، واوراسكوم تيليكوم. ودعا جمال المستثمرين الافراد الي عدم الفزع والاندفاع نحو البيع، مؤكدا أن أسوأ السيناريوهات حسب رؤيته الفنية، تشير إلي أن المؤشر قد يصل الاسبوع الحالي لمستوي 8750 نقطة، التي رشحها أن تكون قاع حركته في المرحلة الحالية. ورشح المؤشر للارتداد منها ليستهدف مستوي 9800 نقطة خلال الشهر الحالي.
 
ونصح رئيس قسم التحليل الفني بشركة »البراق«، المستثمرين الأفراد للتماسك وعدم الانسياق وراء البيع، مشيرا الي ان الاسعار الحالية لعدد من الأسهم الصغيرة والمتوسطة فرصة جيدة للشراء، تسمح لحملتها بتعويض خسائرهم فيها باستهدافها من جديد علي اسعارها الحالية.
 
كان سهم اوراسكوم للانشاء قد تراجع في جلسة أمس بنسبة  %0.7مسجلا 379 جنيهاً مقابل 382 جنيهاً في اقفال اليوم الاسبق الأحد. وتراجعت شهادات الايداع الدولية للشركة في منتصف تعاملات بورصة لندن امس لتبلغ 143 دولاراً مقابل 144.5 دولار في اقفال يوم الجمعة الماضي. ليكون بذلك تراجع السهم مماثلا للوثيقة حيث يعادل سعرها الاخير379 جنيهاً – الشهادة تعادل سهمين -. وأشار تامر جمال الي ان سهم اوراسكوم للانشاء يتداول حاليا قرب مستوي دعم حرج عند 380 جنيهاً، في حال كسرها سيكون اول دعم حقيقي له عند 355 جنيها.
 
وبدوره شكل سهم اوراسكوم تيليكوم ضغط قوي علي المؤشر باغلاقه امس علي تراجع بنسبة %1.3 مسجلا 55.8 جنيه مقابل 56.6 جنيه. وكانت شهادات الايداع الدولية للشركة قد استقرت خلال تعاملات بورصة لندن لتتداول في منتصفها عند مستوي 52.2 دولار، أي ما يعادل 55.3 جنيه – الشهادة تعادل خمسة اسهم.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »