اقتصاد وأسواق

«يورميد» تورد 10 ملايين كمامة لـ«الشراء الموحد» يونيو الجارى

عقب اجتماع مع الشريك الصينى مطلع الأسبوع الحالى

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت شركة يورميد للمستلزمات الطبية توريد جميع احتياجات هيئة الشراء الموحد المقدرة بحوالى 10 ملايين كمامة طبية بسعر 1.32 جنيه للقطعة خلال شهر يونيو الجارى، وذلك من خلال المصنع الجديد المقام باستثمارات مشتركة مع شركة «ننجبو أبلس» الصينية الحكومية.

وأُقيم المصنع الجديد لإنتاج الكمامات الطبية باستثمارات 4 ملايين دولار بشراكة بين شركة «يوروميد» و«ننجبو»، وافتتح مطلع أبريل الماضى بحضور السفير الصينى لياو ليتشيانج.

وكشف محمد إسماعيل عبده ، رئيس مجلس إدارة شركة يورميد  لـ«المال»، عن عقد اجتماع مطلع الأسبوع الجارى مع الشريك الصينى وممثل السفارة الصينية، للاتفاق على توريد احتياجات الجانب المصرى ممثلاً فى هيئة الشراء الموحد، وقبل بدء التصدير للصين رغم أن حصة الشريك الصينى تبلغ %90 من الإنتاج  وفقا للعقد المبرم معهم ومسجل فى السفارة الصينية فى فبراير الماضى.

يشار إلى أن الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبى وإدارة التكنولوجيا الطبية هى هيئة عامة اقتصادية ذات شخصية اعتبارية تتبع رئيس مجلس الوزراء، أُنشئت طبقاً للقانون رقم 151 لسنة 2019 لتتولى إجراء عمليات الشراء للمستحضرات والمستلزمات الطبية البشرية لجميع الجهات والهيئات الحكومية.

دراسة التصدير لـ«بكين» فى النصف الثانى بسعر 6.5 جنيه للقطعة

ورجح «إسماعيل» – فى تصريحاته لـ«المال» – أن يتم التصدير إلى الصين خلال النصف الثانى من العام الجارى ، حيث سيتم توريد قرابة 45 مليون كمامة.

وأضاف أنه رغم الطلب المتزايد من السفارة الصينية على بدء توريد الكمامات للصين من الشركة فإن الاجتماع الذى عقد الأسبوع الجارى تم التأكيد فيه على الشريك الصينى بإرجاء أى طلب للتصدير لحين الانتهاء من توريد 10 ملايين كمامة لهيئة الشراء الموحد.

وأوضح أن سعر التصدير يبلغ 20.6  دولار للعلبة «تضم 50 كمامة» أى أن القطعة الواحدة يقترب سعرها من 50 سنتا أى ما يعادل 6.5 جنيه.

وأشار إلى أن فارق السعر بين الكمامة المصرية والتى يجرى تصديرها هو أن المواصفات المطلوبة من قبل هيئة الشراء الموحد أقل من نظيرتها المطلوبة من الجانب الصينى.

ولفت «إسماعيل» إلى أن إنتاج الشركة تعطل خلال أكثر من مرحلة، حيث تسبب وقف خطوط الطيران بين الدول بسبب أزمة كورونا فى تأخر تركيب خطوط الإنتاج والاستعانة بفيديوهات للتشغيل عن بعد ، ثم تم استقدام الفنيين من الصين على متن شاحنة نقل بضائع ومكثوا فى حجر قرابة أسبوعين .

وتابع: «كما كان لتأخر استيراد قطع غيار لبعض خطوط إنتاج فى الشركة عامل فى عدم تشغيل الخطوط بكامل طاقتها إلا أنه تم حل  كل تلك العقبات».

وتعتزم شركة «يوروميد» رفع طاقة التشغيل للمصنع الجديد لإنتاج الكمامات الطبية المقام فى المنطقة الحرة بمدينة نصر بشراكة صينية، إلى 750 ألف كمامة يوميًا بمتوسط 150 ألفا لخط الإنتاج.

وتمتلك  «يوروميد» مصنعاً على مساحة 10 آلاف متر فى المنطقة الحرة بمدينة نصر، وتصدّر منتجاتها إلى 36 دولة حول العالم، أبرزها السعودية والبرازيل وأنجولا وتونس واليونان.

وينتج مصنع «يوروميد» 14 منتجاً منها القطن الطبى والشاش و«الماسك» الطبى والسرنجات بأنواعها والكانيولات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »