لايف

«يبقى الأمن رسالة النبلاء».. الداخلية تعرض فيلمًا تسجيليًا لتطوير منظومة السجون (فيديو)

وتناول الفيلم أوضاع السجناء في مصر، وكيفية تأهيليهم وتعليمهم حرف داخل ورش ومصانع قطاع السجون.

شارك الخبر مع أصدقائك

عرضت وزارة الداخلية -اليوم الإثنين- فيلمًا تسجيليًا عن ملامح تطوير وتحديث منظومة السجون المصرية، تحت عنوان «يبقى الأمن على مر الزمان رسالة النبلاء».

وتناول الفيلم أوضاع السجناء في مصر، وكيفية تأهيليهم وتعليمهم حرف داخل ورش ومصانع قطاع السجون.

الفيلم المنشور من وزارة الداخلية

الرعاية الصحية

وشرحت الوزارة طرق الرعاية والعناية الصحية التي يلقاها النزلاء في السجون، وحجم التطور داخل مستشفيات القطاع والاهتمام بحقوق الإنسان.

وأوضحت وزارة الداخلية، أنها تنتهج إستراتيجية في إدارة منظومة السجون من خلال برامج تتفق وأصول المعاملة العقابية الحديثة.

وأكدت الوزارة، على أن المؤسسات العقابية شهدت نهضة تطوير حقيقية في مجال السجون القائمة.

منظومة تطوير السجون

وحمل الفيلم التسجيلي عنوان: “يبقى الأمن على مر الزمان رسالة النبلاء، وأمنية تسعى البشرية لتحقيقها بين أمل ورجاء، ويرسى لبلوغها أرسخ البناء ما بين خطط وبرامج وإستراتيجات تستهدف ضبط إيقاع حركة المجتمع لينطلق نحو التقدم والبناء”.

وأكد على تطور أوجه الرعاية والاجتماعية والثقافية والرياضية والترفيهية والدينية بشكل شامل لمساعدة النزلاء على تقبل الحياة من جديد، وشغل أوقاتهم لما يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالنفع.

وحمل الفيلم مشاهد الإجراءات الصحية، التي يتلقاها المريض، وتبدأ منذ الدقائق الأولى لإيداعهم، إذ وفرها قطاع السجون لهم من خلال مستشفيات مركزية بكل منطقة سجون جغرافية وأخرى محلية، ووفرت كافة الاحتياجات والأجهزة الطبية واللازمة.

وأشاد السجناء بمستوى الرعاية الصحية التي قدمت لهم، خاصة بعد إدراجهم تحت حملة مليون صحة، وصرف لهم علاج فيروس سي.

حرفة شريفة لكل سجين

وسلط الضوء على الحرف التي يتعلمها السجناء في المصانع والورش الخاصة بالوزارة، من أجل إعادة تأهيلهم في المجتمع مرة أخرى، وتعليمهم مهن شريفة.

كانت وزارة الداخلية أطلقت -اليوم الإثنين- المنتدى الثالث للسجون المصرية، الذي عقد بطرة، وذلك للرد على الشائعات التي أطلقت عن أماكن الاحتجاز خلال الفترة الماضية، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وتضمن المنتدى، شرحًا لأوجه الرعاية الصحية للسجناء، وحجم التطور داخل مستشفيات القطاع والاهتمام بحقوق الإنسان.

وعلى هامش المنتدى، تفقد مساعدو وزير الداخلية، سجن المزرعة لمتابعة أوضاع النزلاء، ومصانع الأخشاب والحديد، فضلًا عن الرعاية الرياضية لهم.

وتفقدوا مزارع الدواجن والنعام المتواجدة بمنطقة سجون طرة، والتي تمثل الاكتفاء الذاتي للسجناء، ومعرض الأثاث والمشغولات اليدوية الخاصة بأعمال النزلاء.

فعاليات وجولات

حضر المنتدى، اللواء علاء الأحمدي مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات، اللواء أشرف عز العرب مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، اللواء هشام يحيى مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان.

وشارك في الفعالية، العديد من الشخصيات العامة والقيادات الأمنية بالداخلية وقطاع السجون.

يذكر أن الداخلية حرصت على توفير الرعاية للمسجونين، على مستوى الجمهورية، إذ شهدت تطورًا كبيرًا وفق المعايير الدولية يتم تطبيقها فضلًا عن رعاية طبية وغذائية وأسرية للمسجونين.

وشهدت السجون تطورًا في المباني وأماكن التريض والمستشفيات أو في أماكن التأهيل للنزلاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »