لايف

ياسمين فؤاد تشارك في احتفالية الأكاديمية البحرية بالإسكندرية بيوم البيئة

شاركت وزيرة البيئة في الاحتفالية التي نظمتها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا للنقل البحري إحدى المنظمات المتخصصة لجامعة الدول العربية في أبو قير بالإسكندرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرت الدكتوة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أولى جولاتها إلى محافظة الإسكندرية، اليوم الإثنين، وتفقدت فرع الوزارة بالمحافظة وناقشت مع العاملين خطة العام المالى الجديد 2020/2019 وآلية تنفيذها، وذلك في إطار عدد من الجولات المرتقبة في المحافظات المصرية، وتنفيذًا لتكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بأهمية متابعة الفروع التابعة للوزارات بالمحافظات.

وأجرت الوزيرة حوارًا مفتوحًا مع العاملين بالفرع، أكدت فيه على أهمية التعامل بشكل فوري مع طلبات وشكاوي المواطنين والعمل على حلها في أسرع وقت.

اقرأ أيضا  «المال» تنفرد بنشر أسماء المشروعات الممولة من «السندات الخضراء» بقيمة 500 مليون دولار

وشددت على ضرورة تكثيف أنشطة الفرع لزيادة وعي المواطنين بأهمية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية وزيادة برامج دمج الشباب في العمل البيئي خلال الفترة المقبلة.

وشاركت وزيرة البيئة في الاحتفالية التي نظمتها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا للنقل البحري إحدى المنظمات المتخصصة لجامعة الدول العربية في أبو قير بالإسكندرية، بمناسبة الاحتفال بيوم البيئة، بمشاركة الدكتورة آمال رزق رئيس مسابقة ملكة جمال العالم للبيئة، والدكتور إسماعيل عبد الغفّار رئيس الأكاديمية، وأحمد جمال نائبًا عن محافظ الإسكندرية.

اقرأ أيضا  التحقيق في قتل موظفة على يد زوجها بعين شمس.. والتحريات: خلافات أسرية

وخلال كلمتها بهذه المناسبة، أكدت على أهمية الشراكة بين المؤسسات العلمية والجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني تعد حجر الزاوية في المضي قدمًا نحو تحقيق التنمية المستدامة، ما تسعى وزارة البيئة لتحقيقه خلال الفترة الحالية.

وأشارت إلى ضرورة دعم مشاركة المجتمع من خلال المنظمات غير حكومية للمشاركة في التصدي للقضايا البيئية من خلال إشراكهم في المشروعات البيئية التي تنفذها الوزارة، وتقديم الدعم الفني والمالي لتقوم تلك المنظمات بتنفيذ مبادراتها لحماية البيئة.

اقرأ أيضا  وزيرة البيئة : قائمة من 41 مشروع ضمن الطرح الاول للسندات الخضراء

وقد أثمر ذلك عن العديد من المبادرات والحملات البيئية التي تنفذها الشباب والمجتمع المدني والذين أصبحوا يشكلوا أحد أهم عوامل نجاح السياسات والتوجهات لحماية الموارد الطبيعية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »