استثمار

و «أسيوط » تؤكد تجميد إجراءات جدولة 20 مليون جنيه لـ 18 مصنعًا

قال المهندس على حمزة، رئيس جمعية مستثمرى أسيوط، رئيس لجنة تنمية الصعيد، إن البنك الأهلى لم يتخذ إجراءً إيجابياً   فيما يتعلق بتسوية ديون نحو 18 مصنعاً متعثراً بمحافظة أسيوط، حيث يصل إجمالى ديونها إلى نحو 20 مليون جنيه رغم المؤتمرات…

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس على حمزة، رئيس جمعية مستثمرى أسيوط، رئيس لجنة تنمية الصعيد، إن البنك الأهلى لم يتخذ إجراءً إيجابياً   فيما يتعلق بتسوية ديون نحو 18 مصنعاً متعثراً بمحافظة أسيوط، حيث يصل إجمالى ديونها إلى نحو 20 مليون جنيه رغم المؤتمرات والاجتماعات التى عقدها مسئولو البنك مع مستثمرى المحافظة، مشيراً إلى أن التصريحات لم تصل إلى حد التنفيذ حتى الآن بعد مرور عدة أشهر على طرح مبادرات القطاع المصرفى لإنقاذ المشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وأضاف : إن معظم المشروعات الاستثمارية بمحافظات الصعيد تتركز فى قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتعانى حالياً أزمات التمويل التى أدت إلى توقف 328 مصنعاً برأسمال 720 مليون جنيه، مشيراً إلى أن المشروعات المتوقفة تشكل نحو %40 من عدد المشروعات العاملة فى أسيوط، التى يصل رأسمالها إلى 1.8 مليار جنيه .

وكانت لجنة تنمية الصعيد أكدت على لسان رئيسها أن بنك التنمية الصناعى لم ينجح فى تحقيق المهمة المنوط بها والخاصة بالتغلب على مشكلات التمويل المتعلقة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة بسبب الإجراءات الروتينية والعقبات التى تواجه المستثمرين فى سبيل الحصول على قرض من البنك، الأمر الذى أدى إلى توقف العديد من المشروعات عن العمل .

وأضاف حمزة أن عملية تأسيس الشركات والمشروعات فى أسيوط توقفت فى الوقت الراهن بسبب حالة عدم الاستقرار والمخاوف التى تنتاب العديد من المستثمرين ورجال الأعمال، خاصة الأجانب، حيث تراجع العديد منهم عن البدء فى تنفيذ مشروعات بعد أن تقدموا بها للحصول على الموافقات والتراخيص الخاصة بتنفيذ المشروعات بالمحافظة .

شارك الخبر مع أصدقائك